إثيوبيا تُصعِّد قضية سد النهضة وتدفع برسالة إلى مجلس الأمن

الخرطوم – الصيحة

دفعت إثيوبيا برسالة إلى مجلس الأمن، دعت خلالها أعضاء المجلس إلى حث السودان ومصر على العودة إلى المفاوضات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

وقالت الخارجية الإثيوبية في تعميم صحفي أمس، إنّ نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين قال في رسالة مُوجّهة إلى الرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي في السادس عشر من أبريل الجاري، إن السودان ومصر لا يتفاوضان بحُسن نية وليسا مُستعدين لتقديم التنازلات اللازمة للوصول إلى نتيجة مُربحة. وأشار إلى أن البلدين اختارا إفشال المفاوضات وتدويل القضية لممارسة ضغط لا داعي له على إثيوبيا. وأبان أن إصرار السودان ومصر للحفاظ على الوضع الراهن ومنع استخدام إثيوبيا للمياه عند منبع سد النهضة بحجة إبرام اتفاق شامل ملزم أمر غير مقبول.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!