مصر: الوضع بَاتَ أكثر تعقيداً وتشابكاً بشأن سد النهضة

 

القاهرة: وكالات

قال المُتحدِّث باسم وزارة الموارد المائية المصرية، محمد غانم، إنّ الوضع بَاتَ أكثر تعقيداً وتشابكاً، وأكد أنّهم كلما عرضوا على إثيوبيا مقترحاً قامت برفضه.

وأضاف بحسب “العربية نت”: “وضعنا أمام الإثيوبيين عدّة سيناريوهات لتفادي أيِّ أضرارٍ مُحتملةٍ لسدّ النهضة، منها في حالة أن يكون السد العالي وسد النهضة ممتلئين بالمياه، فماذا سيكون الوضع وكيف يمكن تشغيلهما سوياً؟ وماذا لو كان السدان ممتلئين وكان الفيضان عالياً وكبيراً فماذا نفعل؟ وما الكمية المتاحة للتخزين والتصريف؟”. وأردف: “استفسرنا أيضاً خلال المُفاوضات حول ماذا يُمكن أن نفعل في حالة أن يكون السدان مُمتلئين وكانت مياه الفيضان قليلة في موسم من مواسم الأمطار.. وماذا لو كان السدان مُمتلئين وكان الفيضان كبيراً فمن يمكنه عندئذ التخزين أولا؟”، وتابع غانم: “طرحنا على الإثيوبيين أيضاً الإجابة على الوضع في حالة إذا ما كان السدان ممتلئين وطلبت إثيوبيا التخزين أولاً لتوليد الكهرباء، لأن هذا يعني حرمان مصر من مياه لأزمة لتشغيل السد العالي وتوليد الكهرباء أيضاً، وفي حالة أن كان الفيضان قليلاً فالأمر يتطلّب أنّ تصل المياه مصر أولاً حتى يصل مُعَدّل منسوب المياه في السد العالي للحد الذي يسمح بتشغيله، ومن ثم توليد الكهرباء وبعدها يُمكن لإثيوبيا البدء في التخزين”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!