قيادي بالعدل والمساواة يلتقي إبنته بعد عشرين عاما

الصيحة : سراج الدين مصطفي

التقى القيادي بحركة العدل والمساواة السودانية صلاح الدين آدم أبوزيد بأبنته لمياء بعد عشرين عام من الفراق بعد ان تركها عندما كانت عمر الأربعين يوما وانضم إلى درب القتال صد نظام البشير . وعاشت الابنة مع والدتها في منطقة مليط والان هي طالبة في جامعة الفاشر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!