وزير الري: تعنُّت إثيوبيا في التوصل لاتفاق حول سد النهضة تشتيت للوقت

 

الخرطوم ـ جمعة عبد الله

وصف وزير الري والموارد د. ياسر عباس، تعنُّت إثيوبيا في التوصل لاتفاق حول ملء وتشعيل سد النهضة، بأنه “تشتيت للوقت”، ولم يستبعد وجود أسباب خفية لأديس أبابا حول رفض مقترح توسيع مظلة الوساطة بإدخال الأمم المتحدة.

وكشف الوزير في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أمس، تفاصيل وأسباب فشل اجتماع كنشاسا بين السودان ومصر وإثيوبيا، بشأن مفاوضات سد النهضة، موضحاً أن تعنُّت الجانب الإثيوبي وراء فشل التوصل لنتيجة رغم تمديد الاجتماع من يومين لثلاثة أيام بالكونغو.

وأكّد الوزير، أنّ الدول الثلاث لا تزال ملتزمة باتفاق إعلان المبادئ وضرورة التوصُّل لاتفاق مُلزم بشأن الملء والتشغيل، وقال إن الاجتماع محدد لتغيير منهجية التفاوض وكيفية التوصل لاتفاق، مشيراً للموافقة على إضافة جنوب أفريقيا للوساطة، بيد أنه أشار لرفض أديس أبابا إضافة الأمم المتحدة، ولم يستبعد وجود أسباب خفية وراء رفض إثيوبيا الاعتراض على مُقترح إضافة الأمم المتحدة للوساطة، لافتاً إلى أن جزئيات الخلاف تنحصر في نقاط محددة، حيث تم الاتفاق مسبقاً على 90% من التفاوض حول السد، كاشفاً عن وجود مسارين سياسي وإعلامي لتناول أبعاد القضية بما يحفظ مصلحة السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!