الهلال ينفض الغبار أمام صن داونز

الخرطوم: الصيحة

​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​‏​​‏​​‏​​‏​لا يعد التعادل السلبي للهلال مع ضيفه صن داونز الجنوب إفريقي، أمس الأول في دوري أبطال إفريقيا، نتيجة إيجابية، لكن الشخصية الفنية والتكتيكية وقدرات لاعبي الفريق السوداني، التي ظهرت في المباراة، كانت مبشرة، بعكس المواجهة السابقة مع شباب بلوزداد.

فقد أعاد المدير الفني للهلال، البرتغالي ريكاردو فورموسينيو، الفريق للعب بتنظيم (2/4/4)، ونفض الغبار عن مجموعة من لاعبيه.

ونجح ثلاثي خط الوسط، نصر الدين وأبو عاقلة ومجاهد فاروق، في صناعة الفرص، كما سددوا على مرمى صن داونز، بالقدم والرأس، رغم كونهم أصحاب نزعة دفاعية.

وصنع مجاهد الفرص، بينما سدد أبو عاقلة على المرمى، ورد له القائم كرة، وضاعت فرصة هدف مؤكد.

استغلال الأطراف

كما تميز الهلال بفاعلية فنية مزعجة لصن داونز، بخطين طوليين، الأول رسمه الظهير الأيمن مؤيد عابدين، مع مجاهد فاروق، وصولاً لأحد رأسي الحربة، محمد عبد الرحمن أو عيد مقدم.

وأما الخط الطولي الثاني، فشكّله الظهير الأيسر السمؤال ميرغني، وفارس عبد الله، مع أحد رأسي الحربة.

وبذلك بنى الهلال العديد من الهجمات الخطيرة، وعكس الكثير من الكرات، مستغلًا أطراف دفاع صن داونز.

وكان لافتًا أيضًا أن مدرب الهلال، فورموسينيو، نجح في اكتشاف قدرات لاعبيه ومزاياهم، في اللعب بأكثر من مركز، مثل المهاجم عيد مقدم، ومؤيد، ولاعب المحور مجاهد.

وكانت أبرز مرونة تكتيكية ظهرت في الهلال، لعب أبو عاقلة في مركز رأس الحربة كثيرًا، خلال الشوط الثاني.

وكشف فورموسينيو، من خلال مباراة صن داونز، أنه بدأ التمهيد لنقلة فنية كبيرة بالهلال، في الموسم القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!