وفاة مصاب بالصّرع بسبب فشله في الحُصُول على الدواء

الخرطوم ـ فاطمة علي

كَشف مدير إدارة الصيدلة والسموم بمحلية الخرطوم، مجدي طه محمد نور، عن وفاة مصاب بالصَّرع بعد فشله في الحصول على الدواء، وأكد تفاقُم أزمة الدواء يومياً وارتفاع أسعار الأدوية الذي وصفه بالجُنُوني، مما أدى إلى عدم تمكُّن المواطن من الحصول على الأدوية، فضلاً عن عدم توافر الدواء.

وقال مجدي في تصريح صحفي أمس: “الأسبوع الماضي قدم مريض بالصَّرع، فشل في الحصول على علاجه، وتكررت عليه نوبات الصَّرع وكـان يسقط على الأرض مغشياً عليه، ممّا أثر على رأسه بسبب تعرُّضه للإصابات إلى أن توفي إلى رحمة مولاه”، ولفت إلى أن الشركات أصبحت مستاءة مما يدور في المجال الدوائي والضرر يقع على محدودي الدخل من الموظفين والعُمّال، باعتبارهم أكثر عرضة للأمراض وذلك لافتقار المناطق الريفية للخدمات الكبيرة ولصعوبة حصولهم على خدمات التأمين الصحي، وأضاف: إذا توفر التأمين لا توجد مراكز صحية أو مستشفيات تغطي كل الفحوصات والأشعة والخدمة الجيدة للتحاليل وبذلك يلجأ المواطنون للمدن الكبيرة التي تتوفر فيها الخدمات، وقطع بتأثير أزمة تفاقم أسعار الأدوية على أصحاب الصيدليات والشركات بسبب نقص رأس المال، ووصف الوضع الصحي بالجنوني والكارثي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!