حمدوك: زيارتي لقيادة الجيش لتأكيد الشراكة مع العسكريين

الخرطوم- الصيحة

أكّد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أنّ الحكومة الانتقالية ماضيةٌ في بناء جيش وطني موحد يتميز بالمهنية والاحترافية.

ووقف رئيس الوزراء خلال زيارته لرئاسة هيئة الأركان بالقيادة العامة لقوات الشعب المسلحة بالخرطوم أمس، على مجمل الأوضاع بالقوات المسلحة من حيث تكوينها وتأهيلها وجاهزيتها وأفرعها المختلفة، فضلاً عن استراتيجيتها وانفتاحها على كافة الجبهات، وذلك برفقة وزير شؤون مجلس الوزراء، وزيرة الحكم الاتحادي، وزيرة الخارجية، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، ووزير الاتصالات والتحوُّل الرقمي وعدد من المسؤولين بالدولة، وأوضح حمدوك أنّ الزيارة تأتي في إطار دعم نموذج الشراكة المُتميِّزة بين المدنيين والعسكريين، وقال إنها أفلحت في وضع اللبنات الصلبة لبناء نظام ديمقراطي راسخ ومستقر يسهم في إحداث الاستقرار بالبلاد، بجانب بناء المشروع الوطني السوداني القائم على ترسيخ قيم الديمقراطية والحرية والسلام والعدالة. واطّلع حمدوك على خطة القوات المسلحة للمحافظة على الانفتاح بالجبهة الشرقية، وتعرّف على المشروعات والإنجازات التي نفّذتها القوات المسلحة بالجبهة الشرقية المُتمثلة في التجهيزات الهندسية لضمان ديمومة الحركة والتي تشمل عدداً من الكباري والطرق والمعابر الحديثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!