الهادي إدريس يُوجِّه الجهات الأمنية بمحاكمة من يقومون بتجنيد المواطنين للحركات

دنقلا- الصيحة

وجّه عضو مجلس السيادة الانتقالي د. الهادي إدريس، الجهات الأمنية بالولاية الشمالية، بإلقاء القبض ومحاكمة أي شخص يقوم بتجنيد المواطنين باسم حركات الكفاح المسلح.

وقال خلال ترؤسه الاجتماع المشترك لحكومة ولجنة أمن الولاية الشمالية، بمدينة دنقلا أمس، إن الحركات التي وقعت على اتفاق جوبا لسلام السودان بدأت إجراءات الترتيبات الأمنية لتكوين جيش وطني موحد، كما أنها لم تسع إطلاقاً إلى تجنيد أي شخص. ووصف د. الهادي، اتفاق جوبا بأنّه قوميٌّ، خاطب جذور المشكلة وعالج أمهات المشاكل الوطنية، كما أنه مفتوحٌ يرتكز على الاعتراف بالآخرين وقبولهم، وأشار إلى أن حكومة التغيير لا تفرض أي شروط أو تضع خطوطاً حمراء للحوار والتفاوض من أجل تحقيق السلام والاستقرار في البلاد، لافتاً إلى أن توقيع رئيس مجلس السيادة الانتقالي وقائد  الحركة الشعبية قطاع الشمال لإعلان المبادئ في جوبا، من شأنه إسكات آلة الحرب.

واستمع إدريس خلال الاجتماع لتنوير عن مجمل الأوضاع الأمنية والاقتصادية والموقف الصحي بالولاية، والجهود المبذولة لتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين، كما وقف على المعوقات التي تُواجه تأمين الأمن الغذائي، باعتبار أن الشمالية ولاية زراعية، بجانب إفرازات التعدين الأهلي ومشاكل النقص في الإمداد الكهربائي.

من جانبها، أكدت والي الولاية الشمالية، آمال محمد عز الدين، تَمَاسُك المكونات المجتمعية بالولاية، ورحّبت بزيارة عضو مجلس السيادة د. الهادي للشمالية، بهدف التبشير باتفاق جوبا لسلام السودان، والتعرف على قضايا وهموم أهل الولاية، وتعهّدت بإنفاذ توجيهات عضو مجلس السيادة بشأن إلقاء القبض على أصحاب الفتن والذين يقومون بتجنيد المواطنين في دولة السلام والحرية والعدالة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!