الموارد المعدنية.. مشروعات تنموية بشمال كردفان

تقرير/ معتصم حسن عبد الله

تعد ولاية شمال كردفان الثالثة على مستوى السودان من حيث التعدين في إنتاج مورد الذهب وهنالك عدد كبير من المناجم العامل منها (22) منجماً والعاملون أعداد كبيرة في التعدين التقليدي بجانب مربعي امتياز في مناطق أم بادر بمحلية سودري وجبرة الشيخ وأربع شركات عاملة في معالجة المخلفات.

وتنفذ الشركة السودانية للموارد المعدنية ـ الجناح الرقابي لوزارة المعادن ـ  مشروعات تنموية بمناطق التعدين بولاية شمال كردفان بمحليتي (سودري- جبرة الشيخ) في إطار المسئولية المجتمعية للعام ٢٠٢١ بتكلفة مالية تبلغ 101.847.905 جنيه.

وقال مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بشمال كردفان م. بهاء الدين نمر، إن الشركة ملتزمة تجاه مناطق التعدين بتنفيذ جميع المشروعات التي تختارها المجتمعات بالتنسيق مع الجهات المسؤولة وفق اللجنة الخماسية التي تضم الجهات الرسمية والأهلية والفنية ذات الصلة، مبيناً أن نسبة مشاريع المسئولية المجتمعية ارتفعت إلى 4٪ بدلاً من 1٪ وحصة الولاية من 6٪ إلى 7٪، وأشار إلى أن المشروعات التي بدأ الإعداد لها ونقل موادها لتنفيذها (13) مشروعاً في مجالات المياه والصحة والتعليم.

وأضاف بهاء الدين أن الثورة أحدثت تغييرا انعكس إيجابًا على الإيرادات ومشاريع المسئولية المجتمعية وأن الذهب مورد قومي مهم.

مدير الأسواق ومواقع الإنتاج م. تعدين صلاح الدين إدريس، أبان أن المكاسب التي تحظى بها مناطق التعدين بالولاية توظيف كامل العمالة من أهل المنطقة واستيعاب المهندسين بها فضلا عن إنزال أموال مشاريع المسئولية المجتمعية مباشرة للمجتمعات وبمتابعة اللجنة الخماسية التي يشارك فيها ممثل للمنطقة المعنية والمحلية والشركة والجهة الحكومية المعنية موضحاً أن هنالك كنترولاً لتنفيذ المشروعات المتفق عليها بإشراك الجهة الحكومية المسؤولة مما أدى ذلك لرضا المجتمعات المستهدفة، مبينًا أن هنالك تأهيلاً لطرق الإنتاج، وقال صلاح الدين إنهم معنيون برقابة ومتابعة الأسواق ومواقع الإنتاج وعمليات التعدين.

من جهته، أوضح مسؤول مشروعات المسؤولية المجتمعية م. جيولوجي مهند إبراهيم، أن المشاريع يتم اختيارها بالتوافق بين كل الجهات المستهدفة والمختصة وتستهدف مناطق الإنتاج والتعدين والمياه والأسواق، وأن الإيرادات يتم تحصيلها من التعدين التقليدي وشركات معالجة المخلفات، وتوجد وحدة فنية بها كل التخصصات بجانب شرطة التأمين والتعدين، وأكد مهند أن هنالك استمارة ترحيل للذهب تخضع وتمر على كل الجهات ذات الصلة منعًا للتهريب وإحكام السيطرة على مورد الذهب حفاظًا على الاقتصاد القومي، مشيرًا إلى أنه في العام المنصرم تم ضبط (52) كيلو من الذهب المهرب.

وقال مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بشمال كردفان د. بهاء الدين نمر إن لديهم دور تجاه المعدنين حيث يقومون بحملات إرشادية وتوعوية بشكل دوري على مستوى الفرع بالولاية عن طريق قسم السلامة والبيئة والرئاسة بالمركز مجددا الاهتمام بالمعدنين والمجتمعات خدمة لإنسان شمال كردفان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!