دشّنتها جمعية تنظيم الأسرة السودانية

عيادة مُتنقّلة في نهر النيل

دشّنت جمعية تنظيم الأسرة السودانية بولاية نهر النيل، ظهر اليوم الاثنين الماضي، مشروع العيادة المُتنقِّلة الذي يهدف لتوفير الخدمات الصحية المُتنقِّلة وبتكلفة بلغت 20 ملياراً (20 مليون جنيه سوداني بالجديد). وتم ذلك بحضور الدكتور محمد حسن مصطفى أبو مرين رئيس دائرة الصحة ومجذوب مختار رئيس دائرة التنمية الاجتماعية وكوثر إبراهيم رئيس جمعية تنظيم الأسرة بالولاية وعدد من الشركاء في القطاعين الطبي والمجتمعي.. هذا وقد أكد الدكتور محمد أبو مرين، على أهمية الشراكات الذكية لإنجاح مثل هذه الخدمات الصحية، مؤكداً دعمهم لبرامج الجمعية وذلك لأهمية الدور الخدمي تجاه المرأة والطفل بالولاية، إلى جانب الدور التوعوي وترقية الخدمات الصحية الريفية وتوطين العلاج بها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى