إسماعيل حسن يكتب..  ماذا أقول لأدمعي

* بدأت علاقتي المباشرة بالمريخ في مطلع الستينيات..

* وأبداً أبداً لم أكن أتوقع أو أتخيل طوال هذه السنوات، أن أراه يوماً بهذه الحالة المزرية المخجلة…

* كيف أتخيل ذلك وقد كان يكبر أمام عيني من عام لعام.. ويزداد بريقاً وتوهجاً كلما ورثه جيل عن جيل.. ومجلس عن مجلس، وإعلام عن إعلام..

* كيف أعتقد ذلك وهو ينافس نفسه بنفسه.. ويحصد البطولات بدون مشقة أو عناء..

* ويحقق الإنجازات عن جدارة واستحقاق، خدمة ضراع وعرق جبين.. ويدعمها بالمعجزات وكؤوس المناسبات والكؤوس الجوية… ويلتف حوله الأدباء والشعراء والفنانون والمبدعون والصفوة الأخيار.. ويتميز مجتمعه بالتوادد والتراحم والتكافل والتماسك؟؟!!

* كيف لي مع هذا كله أن أتصور يوماً أراه فيه على النقيض مفككاً، ومخلخلاً، ومشتتاً بهذا الشكل المحزن!!

* جماهيره توزعت على عشرات التنظيمات…

* إعلامه تفرقت كلمته…

*ألتراسه الكان واحداً صحيحاً.. انقسم إلى ثلاثة..

* كباره ابتعدوا عنه وتركوه للضباع والضياع..

* قدامى لاعبيه لا حس لا خبر.. كأنهم لم يلعبوا فيه يوماً..

* وما خفيّ أعظم!!

* كان الله في عونه… وعوننا… ولن أزيد..

القومة ليك يا وطن

 

* تغادرنا فجر اليوم بعثة المنتخب الوطني الأول، متوجهة إلى ساوتومي لمواجهة منتخبها عصر الأربعاء القادم في الجولة قبل الأخيرة لتصفيات المجموعة الثالثة المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية..

* أما مباراتنا الأخيرة في التصفيات فستكون أمام  جنوب أفريقيا يوم الأحد 28 مارس الجاري..

* وكما قلنا أمس، في رصيد منتخبنا ست نقاط من فوزين على ساوتومي وغانا في أرضنا.. ويحتاج لأربع نقاط من مباراة اليوم ومباراة جنوب أفريقيا ليضمن التأهل..

* أمس نظمت لجنة المنتخبات مؤتمراً صحفياً بحضور مدرب المنتخب فيلود، ملكت خلاله الصحافة كافة المعلومات المتعلقة بهذه المباراة… وفي إجابة على سؤال “الصيحة” أوضح فيلود أن إبعاد رمضان عجب والتاج يعقوب تم بسبب إصابتهما بكورونا، بينما محمد الرشيد وعمار طيفور غابا كثيراً عن المباريات التنافسية، وبالتالي كان لا بد من إتاحة الفرصة لوجوه شابة جديدة..

* بالسلامة صقور الجديان.. وبإذن الله قدها وقدود.. والفيكم مشهودة..

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!