القبض على المتهم الثالث في مقتل طالب الإسلامية ببورتسودان

الخرطوم ـ الصيحة

ألقت إدارة المباحث المركزية بولاية البحر الأحمر بالتنسيق مع الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية وشرطة ولاية الخرطوم، القبض على المتهم الثالث في قضية مقتل طالب الإسلامية فور وصوله لمدينة بورتسودان، في وقت سيّر فيه طلاب الجامعة الإسلامية موكباً احتجاجياً لوزارة العدل وأغلقوا شارع الجمهورية، مطالبين بضرورة تحقيق العدالة للطالب المقتول.

وقال المكتب الصحفي للشرطة، إن إدارة المباحث المركزية بولاية البحر الأحمر تلقّت معلومات بهروب المتهم الثالث في القضية إلى مدينة بورتسودان، ووجّه مدير شرطة الولاية اللواء أمير عبد المنعم فضل باستنفار قوة المباحث، حيث تم تشكيل فريق مشترك للبحث عن المتهم وإلقاء القبض عليه في أقصر وقت ممكن، وتم تقسيم القوة إلى مجموعات لتكثيف أعمال البحث والتي استمرت طيلة الليل إلى أن تمكنت قوة السوق الشعبي صباح أمس من إلقاء القبض على المتهم (ر. ص) وهو في طريقه للهروب خارج السودان.

وأكدت الشرطة أن المتهم أقر خلال التحري الأولي واعترف بجريمته بالاشتراك مع زملائه، ومن ثم سجّل المتهم اعترافاً قضائياً أمام القاضي لصالح البلاغ بقسم أبو سعد، ولمتابعة التحريات سيتم ترحيله لولاية الخرطوم.

وفي الخرطوم، نظّم طلاب جامعة أم درمان الإسلامية، وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل ظهر امس، مُطالبين بتحقيق العدالة في قَتَلَة الطالب عبد العزيز الصادق طعناً بآلة حادة داخل الجامعة.

ورفع الطلاب شعارات”الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية.. مَقتل طالب مَقتل أمّة.. إعدام إعدام في الشارع”.

وكانت شرطة ولاية الخرطوم، قد أعلنت أمس الأول القبض على متهمين في مقتل الطالب عبد العزيز الصادق محمد الطالب بكلية علوم المختبرات المستوى الثاني، مبينةً أنها ألقت القبض على أحد المتهمين والذي أقر بمشاركته في الجريمة وقام بالإرشاد على المتهم الأساسي وتم القبض عليه ووُجد مطعوناً نتيجة لدخوله في عراك مع المرحوم وأرشد لمكان أداة الجريمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!