بالأرقام… مصادر طبية تكشف تعديل قيمة دولار الدواء في السودان

كشفت رابطة الأطباء الاشتراكيين، عن صدور قرار من المجلس القومي للصيدلة والسموم، لشركات الأدوية قضى بتعديل قيمة دولار الدواء من 55 إلى 255 جنيهاً للأدوية المستدامة، و380 جنيهاً للأدوية الأخرى.

وانتقدت الرابطة، في بيان، تحصلت (الصيحة) على نسخة منه، االسبت، وجود تسعيرتين للدواء وزيادة مقدارها 464% و691% على التوالي في قيمة الأدوية المستوردة.

وقالت إن الزيادات جاءت وفقاً لسياسات التحرير الاقتصادي التي تتبعها الحكومة الانتقالية؛ تنفيذاً لروشتات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وعلى خلفية تعويم قيمة العملة المحلية.

وأكدت الرابطة أن الدولة تسعى للتخلص من مؤسسات القطاع العام التي تعمل على توفير الأدوية للشعب السوداني، وذلك من خلال ما وصفته بالتجاهل والتهميش المعتمد للصندوق القومي للإمدادات الطبية. وأشارت إلى وصول ديون الصندوق إلى 144 مليون يورو، ما يتيح فرصة التخلص من الإمدادات وخصخصتها وإتاحة الفرصة لمن أسمتهم مافيا الأدوية للسيطرة الكاملة على سوق الدواء وحتى الأدوية المنقذة للحياة.

ونوهت إلى وجود ندرة في الأدوية المنقذة للحياة لاسيما المحاليل الوريدية. وأوضحت أن تعويم قيمة الجنيه وما يستتبعه من تخفيض للقيمة الشرائية وزيادة تكاليف الإنتاج؛ أدت لزيادات في أسعار الأدوية المصنعة محلياً، حيث زادت أسعار علاجات الضغط مثل الامايلودوبين 5 ملجم من 60 جنيهاً للشريط إلى 110 جنيهات للشريط الواحد، أي بواقع زيادة قدرها 83%، كما يباع العقار في بعض الصيدليات بسعر 180 جنيهاً للشريط أي بزيادة قدرها 300%.

وأشارت إلى أن سعر الامايلودوبين 10 ملجم قفز من 80 جنيهاً إلى 130 جنيهاً للشريط أي بزيادة قدرها 63%، كما حدثت زيادات في أسعار الأسبرين بنسبة 100%. وعلاجات مرض السكري وغيرها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!