محمد البحاري يكتب: (هدى ردحي)!!

سلوك الفنان أو نجم المجتمع دائماً محل نقاش وأخذ ورد.. أحياناً كثيرة تكون معجباً بفنان من خلال أغنياته وأدائه وأناقته ومن شدة إعجابك به تتمنى أن تلتقيه وتكون قريباً منه وفي مخيلتك شخص مختلف عن كل الناس يحمل صفات مختلفة بمعنى أن الفن والجمال تجذر في سلوكه فأصبح تعامله أيضاً فناً وجمالاً..

لكن هذه التقديرات غير صحيحة في بعض الأحيان، لأن الفنان شخص يتأثر بما حوله من ظروف تنعكس على سلوكه وتعامله، وهذا شيء طبيعي.. والبعض الآخر تجده أصلًا لا يحمل صفة واحدة من صفات الفنان ولا روح الفنان من حيث التعامل ولكنه كفنان قمة في الروعة والأداء..

والبعض منهم يتأثر تلقائياً بالشهرة والأضواء وتنعكس على سلوكه وتعامله ويشعر بالكبرياء والترفع ليس من الفنانين فقط حتى على مستوى (الصحافة) و(السياسة) و(الدراما) والمجالات الأخرى التي تتيح للشخص الأضواء ويكون واحداً من نجوم المجتمع..

بكل تأكيد للشهرة بريقها بالذات وسط الفنانين، لأنهم أكثر شهرة والأضواء مسلطة حولهم بشكل كثيف.. حيث نجد بعض الفنانين وبالذات الشباب لديهم كثير من المعتقدات بخصوص الفن والشهرة وهي أنه لا يكون متاحاً في كل الأوقات وألا يركب المواصلات مع عامة الناس وينسج لنفسه هالة كبيرة أشبه بحالة من الوهم والمرض النفسى فمخالطة الناس والمعحبين والأخذ والرد معهم فى اعتقادي جزء من سلوك الفنان..

سئل الأستاذ المرحوم (سعد الدين إبراهيم) وما أدراك ما (سعد الدين إبراهيم) (الشاعر) و(المؤلف) و(الكاتب) و(القاص) و(الصحفي)، لماذا تركب المواصلات مع عامة الناس..؟ فكان رده أنه يستقي أشعاره وقصصه ومقالاته من نبض الشارع وحركة الحياة اليومية في الشارع والمواصلات..

إذا أخذنا الفنانة (هدى عربي) كنموذج لتعامل الفنان نجدها من أكثر الفنانين الذين يمتلكون رصيداً زاخراً جداً من الاجتماعيات والتفاعل مع الجمهور والأحداث الاجتماعية رغم نجوميتها الكبيرة التي ظلت محافظة عليها لسنين عددا منذ ظهورها في برنامج (أغاني وأغاني)..

فهي فنانة لها لونيتها وبصمتها الخاصة بها والتي استطاعت من خلالها المحافظة على عرش النجومية وفوق ذلك هي فنانة مثقفة ومتعلمة وتمتلك ثقة كبيرة في نفسها انعكست بصورة إيجابية على فنها وأكسبها جمهوراً كبيراً من المعجبين..

وهي من أكثر الفنانين الذين يشكلون حضوراً دائماً على مواقع (التواصل الاجتماعي)، وأصبح الناس يتداولون ردودها وتعليقاتها حتى على مستوى الصحافة، وهذا التفاعل يعتبر ذكاء تتمتع به (هدى عربي) ما أكسبها التفاعل والحضور الدائم واليومي..

وما أكسب تعليقاتها الرواج أنها ترد دائماً على كل التعليقات السخيفة بكل جرأة وقوة شخصية يعني (رداحة) من الدرجة الأولى، وهذا يدل بصورة واضحة على قوة شخصيتها وثقتها في نفسها ما جعلها حاضرة وجاهزة للرد بكل الأساليب وبتاخد حقها بيدها على طول..

يمكنني القول إن (هدى عربي) نموذج للفنان الاجتماعي المتفاعل الحاضر المتواجد مع الناس على كل  الأصعدة ما أكسبها حب الناس والتفاعل على عكس ما يعتقد بعض الفنانين أن الفنان يجب أن لا يكون متفاعلاً اجتماعياً..

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى