إطلاق سراح موسى هلال وقيادات مجلس الصحوة

الخرطوم ـ محجوب عثمان

أطلقت السلطات، سراح زعيم المحاميد رئيس ومؤسس مجلس الصحوة الثوري، موسى هلال عبد الله وعدد من قيادات المجلس بعفو رئاسي أسقط عنهم تهماً كانوا يحاكمون بموجبها منذ العام 2017م، فيما اعتبرها القيادي بمجلس الصحوة الثوري إسماعيل الأغبش مصالح أهلية تدعم للعدالة الانتقالية.

وكانت قوات من الدعم السريع قد اعتقلت موسى هلال واثنين من أبنائه والناطق الرسمي للمجلس هرون مديخير، وعددا من قيادات مجلس الصحوة الثوري عقب دخولها لمنطقة مستريحة في شمال دارفور بعد تعرُّضها لكمين من قوات المجلس،

وواجه هلال واثنان من أبنائه وعدد من قيادات مجلس الصحوة الثوري، تهماً تتعلق بمقاومة ومناهضة النظام البائد، وقد تم شطب الدعوى الموجّهة ضدهم بواسطة المحكمة العسكرية بموجب العفو الرئاسي الصادر عنهم.

ورحّب مجلس الصحوة الثوري السوداني بإطلاق سراح هلال ورفاقه، وطالب بالإفراج عن بقية الأسرى والمعتقلين.

وقال القيادي بمجلس الصحوة الثوري إسماعيل الأغبش لـ(الصيحة)، إن ما تم مصالح اجتماعية في إطار العدالة الانتقالية تمثل “راكوبة جديدة” للسلام يمكن أن تطبق على كل القبائل التي بينها خلافات في دارفور، مُشيراً إلى أن المشكلة مع موسى هلال رغم عُمق خلافاتها لم تكن فيها خسائر كبيرة وانتهت بسلام يُمكن أن تُعمّم على كل دارفور.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!