منظمات دولية ومحلية تدفع باسم أحمد حسين آدم لمفوضية السلام

واشنطن/ لندن: الغالي شقيفات

دفعت أكثر من 40 منظمة حقوقية وإنسانية، ونشطاء سياسيون من أمريكا وبريطانيا والداخل باسم المستشار بدولة قطر والقيادي بفعاليات دارفور أحمد حسين آدم لتولي منصب رئيس مفوضية السلام.

وأكد الخطاب الذي وقّعت عليه أكثر من 40 منظمة وأرسلته لمجلسي السيادة والوزراء والجبهة الثورية وقِوی الحريّة والتّغيير، أن ترشيحها لأحمد حسين جاء على خلفية خبراته الواسعة بالقانون الدولي وقضايا السلام، فضلاً عن مقبوليته لدى جميع أطراف السلام، إضافة لعلاقاته الدولية الواسعة.

وقال المنسق العام لتجمع قوی الهامش المقيم بلندن الأستاذ الدومة إدريس حنظل لـ(الصيحة)، إن تجمُّع الهامش يدعم الأستاذ أحمد حسين لما له من مُميّزات كبيرة تُؤهِّله لتولي المنصب، مُشيداً بمُبادرة منظمات المجتمع المدني لدفعها بشخصٍ له خلفية عن قضايا الصراع وإدارة الأزمات.

وأكد رئيس المنتدی الأفريقي للحقوق والتنمية بواشنطن عبد المجيد صالح لـ(الصيحة)، أن دعمهم للمرشح أحمد حسين جاء بعد دراسة عميقة، وأنّه المناسب للمفوضية لما له من قُبولٍ وخبرة وعلاقات تحتاجها المفوضية، وكشف عن اتّصالات كبيرة قام بها المُنتدی الأفريقي مع الجهات المعنية في الداخل، مُشيداً بوقوف منظمات المجتمع المدني مع الطرح، مُؤكِّداً دعمهم لكافة المُبادرات والمُقترحات.

وحصلت (الصيحة) علی مسودة قانون المفوضية الذي يتكوّن من أربعة فصول، ويبيِّن أن المفوضية تَشكّل بقرارٍ من مجلس السيادة بالتشاور مع مجلس الوزراء وأطراف السلام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!