مجمع الفقه الإسلامي يُحذِّر من تدريس منهج بلا أهداف

الخرطوم ـ علي الصادق البصير

حذر مجمع الفقه الإسلامي من خطورة وضع مقررات دراسية بلا أهداف معتبراً المناهج الجديدة مسخاً مشوهاً.

واستعرض رئيس مجمع الفقه د. عبد الرحيم آدم محمد في كلمته بورشة تطوير المناهج التي نظمتها دائرة المناهج والأصول بمجمع الفقه الإسلامي أمس، إخفاقات وقصور الإنقاذ حول المناهج العلمية التربوية ووصف النظام البائد بالمستبد، إلا أنه قال هذا لا يعني الثورة على المبادئ والجذور وقيم الدين والتخلي عن الموروث. ووصف عبد الرحيم، المقررات الجديدة بالمسخ المُشوّه وبلا أهداف، مشيراً الى سحب دروس من مقررات التربية الإسلامية بدواع أيديولوجية، وقال تم حذف درس يتحدث عن السيدة خديجة أم المؤمنين والسيدة حليمة السعدية وآل ياسر، داعياً الى إدراج قصة استشهاد آل ياسر ضمن مناهج الحقوق والقانون بجامعات، للوقوف على انتهاك حقوق الإنسان بسبب العقيدة.

وناقشت الورشة، ثلاث ورقات علمية، تناولت كتاب الصف الأول الجديد للتربية الإسلامية، وورقة أخرى حول أساليب تطوير المناهج بين النظرية والتطبيق والثالثة حول التعليم في السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!