سلاح ذو حدين قبل جولات إياب الأبطال.. تبديل المدربين .. زلزال يضرب المريخ والهلال

الخرطوم:  ناصر بابكر

عادت ساقية القمة السودانية فيما يتعلق بلعبة الكراسي في مقعد الإدارة الفنية للدوران من جديد وذلك مع انتصاف مشوار الفريقين في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.. حيث أنهى الهلال عقد مدربه الصربي زوران مانولوفيتش وسلمه الشرط الجزائري وذلك قبل مواجهة الهلال الأخيرة أمام شباب بلوزداد الجزائري بأرض الأخير فيما أنهى المريخ رحلة مدربه التونسي نصر الدين النابي بعد مباراة سيمبا التنزاني مباشرة بعد شهر واحد من استلامه مهامه مع الأحمر.

زوران مانولوفيتش

الصورة وإن كانت تبدو مختلفة نسبياً بالنظر لأن الصربي زوران مانولوفيتش وصل السودان منذ خواتيم الموسم الماضي، حيث تابع مباريات الهلال الأخيرة في نسخة الممتاز الماضية ثم أشرف على الفريق منذ بداية الموسم بمعسكر إعدادي بالعاصمة المصرية القاهرة شهدت عدة تجارب ودية ثم شارك في دورة ودية بالعاصمة التنزانية دار السلام بمشاركة سيمبا التنزاني ومازيمبي الكونغولي قبل انطلاقة مرحلة المجموعات، وعلى الرغم من أن النتائج تقف إلى جانب الصربي حيث لم يخسر منذ بداية الموسم سوى مباراة وحيدة أمام صن داونز الجنوب أفريقي حيث تمت إقالة زوران والأزرق في صدارة الدوري الممتاز فيما كانت حظوظه في مرحلة المجموعات متساوية مع مازيمبي وشباب بلوزداد بعد أن بلغ الفريق هذه المرحلة بفوزه في المراحل الأولية (التمهيدي والدور الأول) دون أن تستقبل شباكه أي هدف لكن ذلك لم يشفع له في ظل الانتقادات التي ظل يتعرض لها على خلفية أداء الفريق ونتائجه التي رأى المتابعون أنها غير جيدة بالنظر لما وفرته لجنة التطبيع لفريق الكرة.

نصر الدين النابي

الوضعية تبدو مختلفة فيما يتعلق بالمدرب التونسي نصر الدين النابي الذي أقاله المريخ بعد شهر واحد فقط من توليه مهامه وبعد أن قدم الفريق أفضل مبارياته أمام متصدر المجموعة سيمبا التنزاني وبعد أن حقق الفوز قبلها في مباراتين متتاليتين في الدوري الممتاز وبدأت بصماته في الظهور، غير أن كل المؤشرات تمضي باتجاه وجود خلافات بين رئيس النادي والمدرب التونسي بدليل أن المدرب الإنجليزي لي كلارك كانت متواجدًا بالخرطوم قبل 24 ساعة من مباراة المريخ أمام سيمبا وبالتالي فإن إقالة التونسي كانت جاهزة سلفاً بعد أن تعرض المدرب قبلها لمضايقات عديدة لإجباره على الاستقالة لحرمانه من الشرط الجزائي قبل أن يضطر سوداكال لإقالته مع التلويح أيضاً بحرمانه من الشرط الجزائي.

بلاد الإنجليز

اتجهت أندية القمة السودانية هذه المرة إلى مهد كرة القدم وقررت استجلاب أجهزة فنية من البطولة الإنجليزية، فالبرتغالي ريكاردو فورموسينهو الذي تعاقد معه الهلال صنع شهرته بالعمل ضمن الأطقم المساعدة للبرتغالي جوسيه مورينهو في مانشستر يونايتد وتوتنهام.. فيما تعاقد المريخ مع أسطورة نيوكاسل الإنجليزي لي كلارك والذي سبق له التدريب في البريمرليغ وهي تعاقدات رفعت طموحات وتطلعات الجماهير لإحداث نقلة في مردود الفريقين الكبيرين خلال الفترة المقبلة.

سلاح ذو حدين

في الوقت الذي ربط فيه أنصار طرفي القمة التغيير بسباق الناديين للتأهل إلى ربع النهائي في دوري أبطال أفريقيا، فإن الخبراء والمحللين أشاروا لأن التغيير الحالي يعتبر مخاطرة ومغامرة غير مأمونة العواقب حال ارتبط الهدف بالنسخة الحالية من الأبطال في ظل تبقي ثلاث جولات فقط على حسم مرحلة المجموعات مع ضيق الوقت الذي لا يمكن الأجهزة الفنية الجديدة من التعرف بشكل كامل على الفريقين ووضع البصمة على مردودهما وهو ما جعل تيار عريض في الناديين يطالب بأن تكون النظرة من التعاقد مع الأجهزة الفنية الجديدة نظرة مستقبلية بإتاحة الفرصة لهم للعمل لصناعة فرق قوية للموسم المقبل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!