جداريات الشارع.. الفنون جنون

أرض الاعتصام فجّرت براكين المواهب الجمالية

كتب: سراج الدين مصطفى

(1)

كان أرض الاعتصام ساحةً للجمال في كافة المناحي، حيث اعتبرها البعض نموذجاً مُصغّراً للسودان الذي كادت أن تندثر ملامحه على أيام حكومة الإنقاذ، وشكّل الترابط الإنساني وقتها ملمحاً سودانياً محضاً.. ولعلّ الجداريات تظل هي الشّامة الواضحة التي بَرَزَت وقتها رغم طَمسها لاحقاً، ولعلّ تلك الجداريات كانت تُعبِّر عن القُدرات الفنية المهولة للشباب في التعبير عن ما يُعرف (بفن الشارع).

(2)

فن الشارع هو مصطلحٌ يتم إطلاقه بشكل محدد على أشكال الفنون البصرية التي يتم إنشاؤها بالشارع وتحديداً في الأماكن العامة مثل فن الملصقات والنحت والجرافيتي، وفكرة فن الشارع ترتكز بشكل رئيسي على التحليق خارج السرب والابتعاد عن أماكن الفن التقليدي، وتنفيذ الأعمال الفنية بدون وجود حسيب أو رقيب يحتذى دوماً بقواعد صارمة محفوظة ومعلبة، يُذكر أنّ فن الشارع قد ظهر للمرة الأولى عام 1980على هيئة فن الكتابة على الجدران.

(3)

حيث يقول الرسام الشاب محمد ميرغني (من المميزات الكبرى التي يُحظى بها فن الشارع، هي الالتحام بشكل مباشر مع الجمهور بدون وجود حدود، وقد كان هدف فن الشارع دائماً وأبداً هو جذب الانتباه لقضية مجتمعية مهمة، أو نشر القيم الجمالية.. وكما يقولون إن الفنون جنون، لكونه يرى الكون من زاوية مختلفة، ويعتمد بالأساس على رؤية إبداعية وزاوية مبتكرة، إذ أنّ ما يميز فناناً عن غيره من أقرانه، مَدى اتّساع خياله ورؤيته، وزاوية تناوله للقضايا المُختلفة، والحقيقة الراسخة أنّ الإبداع لا يتوقّف ولا ينتهي، فدائماً ما يُفاجأنا الفنانون بوجود جديد، وابتكارات جديدة.

في الفترة الأخيرة، ظهر عددٌ كبيرٌ من الأفكار الإبداعية وأشكال فنية مختلفة، كالرسم بالحجارة، والرسم بالقهوة، وغيره من الطرق الفنية المختلفة التي تستهدف إبراز تميز صاحبها، وإيصال رسالة ما لمحبي هذا النوع من الفنون الجريئة والمختلفة.

(4)

يُمكن أن تنتسب أصول رسم الشوارع الحديثة إلى بريطانيا، فقد تم العثور على فناني الأرصفة في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وأشارت التقديرات بحلول عام 1890 إلى أن أكثر من 500 فنان كانوا يعيشون وحدهم في لندن على فن الرصيف طوال الوقت.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى