رفضها مصطفى سيد أحمد بعد مساومته .. شقا الأيام.. أغنية ذات تسعيرة (معلقة في رقبتها)!!

(1)

عندما بدأ المبدع مصطفى سيد أحمد الغناء في نهاية السبعينات كان يعتمد كلياًعلى ألحان الآخرين أمثال محمد سراج الدين ويوسف السماني وعبد التواب عبد الله، وفتحي المك وسليمان أبوداوود وآخرين، ولم يكن يلحن لنفسه مطلقاً. وعندما غنى أغنية (شقا الأيام) من كلمات عبد الرحمن مكاوى وألحان يوسف السماني غنى مصطفى شقا الأيام لمدة عامين متتاليين بعدها جاءه يوسف السماني وقال له بالحرف الواحد: (حمد الريح بيدفع في الأغنية دي 500 جنيه انت بتدفع كم؟ في العام 1984 كانت تساوي كثيراً.

(2)

يقول مصطفى: قلت له شكراً أخ يوسف وأشكرك على الفترة التي غنيت فيها هذه الأغنية وأعتقد أن المسألة لم تصل لحد الابتذال ده؟ وأنك قد جرفك السوق حتى تصبح للاغنية بطاقة تسعيرة معلقة على رقبتها. عندها قام منتدى الحلفاية الذي كان يضم الشعراء عبد الرحمن مكاوي والتجاني حاج موسى وعبد الوهاب هلاوي والصادق الياس وآخرين بسحب أغانيهم من مصطفى وهي جمعنا قدر ووالله أيام يا زمان والملام على التوالي فكف مصطفى عن ترديدها والملاحظ أنه في كل شرائط مصطفى لم يرددها مصطفى ثانية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!