عبد اللطيف خضر ود الحاوي.. رائد التحرر الموسيقي

الخرطوم: الصيحة

(دو)

ولد عبد اللطيف خضر الموسيقار الأبرز وأشهر عازف للأكورديون في حي البوستة بأم درمان عام 1941م، ودرس المراحل الدراسية الأولية بأم درمان والثانوية بالأحفاد ثم نال دراسة متخصصة في علم الموسيقى بمعهد الموسيقى العربية بالقاهرة.. تأثر بالمبدعين الذين كانوا يقطنون الحي وما أكثرهم فعلى سبيل المثال هناك الشاعر عبد الله حامد الأمين، والشاعر محمد يوسف موسى، والصحفي ميرغني البكري.

(ري)

دخل ود الحاوي الإذاعة السودانية من أوسع الأبواب وفي الأصل كان إعجابه كبيراً بالموسيقار برعي محمد دفع الله ويعتبر من أعز أصدقائه له الرحمة، وكان برعي يمثل قدوته في المجال الموسيقي، وهو من الذين قدموا له العون وكان كلما صافح لحناً قدمه له وعندما كان لا يعجبه اللحن يقول له إن هذا اللحن لا يشبهك واعمل حاجة أجمل ليعيد النظر في اللحن.

(مي)

سافر ود الحاوي إلى القاهرة بغرض التأهل أكثر في مجال الموسيقى، وكان حينها يعمل بالإذاعة السودانية ويدرس بسلاح الخدمة أو ما يعرف الآن بسلاح الموسيقى على أيام الموسيقار أحمد مرجان الذي تخرجت على يديه أجيال من رموز الموسيقى السودانية، كما درس ود الحاوي بموسيقى الشرطة أيضاً، فكرة الدراسة بالقاهرة جاءت من قبل إدارة أوركسترا الإذاعة وكانت المجموعة تضم برعي محمد دفع الله ومحمد عبد الله محمدية والعاقب محمد حسن واستمرت ثلاثة أعوام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!