وزيرة الخارجية: السودانيون موحدون أكثر من أي وقت حول سيادة أراضيهم

الخرطوم – الصيحة

أكدت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، التزام السودان بموجهات وقرارات الاتحاد الأفريقي الخاصة بالحدود المتوارثة، وكذلك قبول تقرير الخبراء الأفارقة بشأن سد النهضة.

وقطعت مريم خلال لقائها مبعوث الاتحاد الأفريقي محمد حسن ولد لبات أمس، بأن السودانيين موحدون اليوم أكثر من أي وقت مضى، بشأن سيادتهم على كافة أراضيهم وأمنهم القومي.

وناقشت وزير الخارجية مع مبعوثَ مفوضية الاتحاد الأفريقي والممثل الخاص للاتحاد الأفريقي لدى السودان محمد بلعيش، قضية الحدود بين السودان وإثيوبيا.

وسلم ولد لبات رسالةً من رئيس المفوضية موسى فكي لوزيرة الخارجية لبحث تخفيف التوتر بين السودان إثيوبيا، وسبل تعزيز نجاح الفترة الانتقالية، وأوجه التعاون، والتنسيق بين السودان ومفوضية الاتحاد الأفريقي.

وأوضحت وزيرة الخارجية موقف السودان، وحرصه على العلاقات الاستراتيجية مع دول الجوار، لا سيما الجارة إثيوبيا، وأكدت حرص السودان على الحوار والتفاوض بشأن إبرام اتفاقٍ ملزم حول سد النهضة.

وحث مبعوث مفوضية الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لبات، على ضرورة تخفيف حِدّة التوتر بين البلدين الجارين، ونوه إلى أن الحل العسكري لا يخدم أياً من الدولتين.

وأكد ولد لبات، حرصَ المفوضية على إنجاح الفترة الانتقالية، كما أكَّد على ثقته في استشرافَ عهدٍ جديدٍ للدبلوماسية السودانية، متطلعاً لمزيدٍ من التعاون والتنسيق المشترك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!