ما تكلم زول

فرصة ذهبية:

الشاعر الكبير الذي كتب أروع الأغنيات التي عطرت وجدان الشعب السوداني .. هذا الشاعر برغم رقته وعفويته وطيبته ولكن اتخذ موقفاً قوياً من الفنان الشاب الذي ردد أحد أغنياته دون إذنه.. الشاعر الكبير (لقاها فرصة) لأنه يمقت صوت هذا المغني ويعتبره من الذين أفسدوا ذوق هذا الشعب .. شاعرنا رفع قضيته ورفض التنازل ولكن الفنان الشاب (يوماتي مرسل زول واسطة) .. يا حبيبنا أدفع بس تاني ما في حل وسيب الجرسة.

الطماع:

الفنان الكبير جداً والمشهور خالص.. معروف في الأوساط الفنية بأنه بحب القروش ذي عيونو.. وكمان طماع شديد وممكن كمان نقول بخييييل ومقرضا حتى على ناس البيت .. الفنان الكبير بسبب الطمع والجشع فوت على نفسه فرصة خمسين مليون حتة واحدة كده بعد أن رفع السعر لتلك القناة التي أرادت أن توثق له ولكن ناس القناة رفضوا وخلوا صاحبنا خشمو ملح ملح.

مذيعة زعلانة:

المذيعة ذات القدرات الهشة والضعيفة يقال بأنها زعلانة من الصحفي الشاب الذي ظل يوجه سهام نقدها عليها ويصفها بأنها بلا مقدرات، وأنها جاءت للقناة الجماهيرية عن طريق المجاملات والإرضاءات .. المذيعة الزعلانة أصبحت أضحوكة بين زملائها لأنهم لاحظوا عليها ارتباكها الشديد في تقديم البرنامج الذي يختص بالرياضة.. يا شيخة ما في لزوم للزعل الراجل معاهو ألف حق!!

زواج مصلحة:

نشب خلاف حاد بين موسيقي وملحن معروف ورجل أعمال بسبب مبالغ مالية ضخمة استدانها الشاعر من رجل الأعمال بعد أن وعده الأخير بتزويج ابنته الوحيدة له ليغدق عليهم رجل الأعمال بالمال والهدايا وهو يمني نفسه بالزواج من ابنة الشاعر.  ولكن الشاعر زاغ من وعده واحتد بينهم النقاش وقرر فتح بلاغ في مواجهته بعد أن أثقلت الديون كاهله وأصبح مطارداً لتسديدها ومهدداً بالسجن).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى