الدومة: الإجراءات المالية الجديدة ستسهم في معالجة الخلل الاقتصادي

 الخرطوم: الصيحة

قال د. عادل الدومة الخبير في الشأن الاقتصادي إن الإجراءات التي قام بها وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم موخراَ والتي عمدت لفرض زيادات في الضرائب وتخفيض بعض الرسوم على الشركات النفطية ستسهم في معالجة الخلل في الاقتصاد القومي الذي ظل يعاني منه منذ سقوط النظام البائد في الحادي عشر من أبريل 2019 .

وأوضح الدومة في تصريح صحفي أن الزيادات التي تم إقرارها في ضريبة أرباح الأعمال وتوسيع المظلة الضريبية على القطاعات الأخرى ستسهم في سد العجز الذي تواجهه موازنة الدولة للعام 2021 خاصة وأن الاقتصاد الوطني مر بمنعطفات خطيرة خلال الفترة الانتقالية وذلك بسبب السياسات الاقتصادية الخاطئة التي وقع فيها وزراء المالية السابقون الذين لم يكلفوا أنفسهم عناء معالجة التشوه الهيكلي في الاقتصاد مبيناَ أن خفض الرسوم الضريبية على شركات النفط القصد منه ضمان انسياب الوقود للمواطنين بأسعار معقولة وأضاف أن الإجراءات التي اتخذها وزير المالية الجديد ستدعم الاستقرار الاقتصادي وستحافظ كذلك على استقرار أسعار السلع والخدمات.

وطالب الخبير في الشأن الاقتصادي المواطنين بالصبر على وزير المالية وانتطار نتائج الإجراءات التي شرع في تنفيذها والتي من المتوقع أن تكون لها آثار إيجابية على حياة المواطن مؤكدًا أن الاقتصاد السوداني يعاني من تشوهات واختلالات منذ عقود لابد من معالجتها بالجراحة المؤلمة، وقال إن هذه الإجراءات الأخيرة من شأنها إعادة دوران عجلة الاقتصاد في المسار الصحيح. واستهجن الدومة عدم جدية الحكومة الانتقالية في تنفيذ مقررات وتوصيات المؤتمر الاقتصادي القومي الأول الذي انعقد بقاعة الصداقة بالخرطوم في سبتمبر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!