أكد عدم قلقه من النتائج الحالية.. النابي لــ(الصيحة): الأداء يتحسَّن ونحتاج للكثير قبل المجموعات

الخرطوم: الصيحة

تحدث المدرب التونسي “نصر الدين النابي” لــ(الصيحة)، عقب نهاية جولة فريقه “المريخ” أمام ” الشرطة القضارف” والتي انتهت بالتعادل السلبي مساء أمس الأول، وقال: “الفريق يحتاج في إلى عمل كبير لأن هدفنا ليس الدوري فقط، هدفنا الظهور بصورة جيدة في دوري المجموعات الأفريقية، مع ذلك وقف الحظ أمام الفريق خلال المباراتين الأخيرتين وشاهدنا جميعاً حجم الفرص الضائعة.”

وأضاف: “هنالك تدَرج في تحسن المستوى والأداء؛ أنا حزين على إضاعة النقاط، ولكن نحن في بداية الدوري ونستطيع تصحيح الأوضاع في الدوري مع مرور الوقت.”

عمل نظري

واستطرد النابي: “أهم شيء بالنسبة لي هو التطور في الاستيعاب، لكن العمل خلال الأسبوع الأول لي كان عملاً نظرياً والعمل النظري بالضرورة لا يعطي نتائج مباشرة والمشكلة التي أتعبتني هي عامل الوقت وجدول المباريات، فأداء ثلاث مباريات خلال أسبوع لا تسعف الفريق لالتقاط الأنفاس ولا تسمح للجهاز الفني بالتغييرات الفنية لأن الوقت المتوفر بعد كل مباراة كان  يخصص للاستشفاء ومحاولة التصحيح نظرياً”.

مستوى أعلى

وواصل “النابي” حديثه قائلاً: “مباريات دوري المجموعات أعلى بكثير من الدوري الممتاز، والتحضير لها كان يجب أن يكون مبرمجاً من قبل عبر أسس علمية ولم يتم ذلك؛ ولكن مباريات الدوري القوية ساعدتنا كجهاز فني في أخذ فكرة أكثر عن خصوصيات اللاعبين ومستواهم، وأظن أن مباراة -الخرطوم من أفضل المباريات التي شاهدناها خلال الموسم، وأيضاً قوة مباراة – الشرطة ستساعد الفريق خلال المباراة المقبلة الأكثر قوة أمام الأهلي المصري”.

وأضاف: “وقف الحظ أمام المريخ وشاهدنا فرصاً ضائعة وكرات تصطدم بالقائم فضلاً عن التكتل الدفاعي مع ذلك المريخ وجد الفرص وعانده الحظ”.

خانات السنية

وأردف: “أنا أشجع فكرة لاعب السنية، ولكنها تؤثر على القرار الفني، وأنا دائم السؤال لدائرة الكرة حول التبديلات هل نستطيع إضافة لاعب أو تغيير آخر بما يلائم قانون لاعب السنية، لابد من تشجيع الفكرة، ولكن عملياً لها تأثير سلبي جداً على توازن الفريق والتبديلات، ولم أستطع  تبديل الجزولي رغم شعوره بالتعب، ومثلاً  رغبت في إعطاء فرصة للمحترف توني، ولكنه لم يكن جاهزاً كما يكفي،  وإصابة طبنجة لاعب السنية أثرت على التبديلات بضرورة إجراء تبديلين دفعة واحدة بسبب القانون”.

تشخيص واستكشاف

واختتم التونسي حديثه قائلاً: “خلال الأسبوع الذي تواجدنا فيه، عملنا على التشخيص، وعملنا على أخذ فكرة عن خصوصيات اللأعبين المتوفرين والمحترفين وهو شيء إيجابي جداً، لكن مع بعض الهفوات للأسف، فمثلاً خلال الجولة الماضية لم أكن أعلم كما أشير إليِّ أن اللاعب  وجدي لا يستطيع الأداء جيداً في وسط الميدان المتقدم، وهذه هي الملاحظات التي قصدتها لو كنت أعلم لما أشركته في تلك الخانة، ولكن عموماً الموسم لا يزال طويلاً، ولن نتأسف على النقاط، والأفضل أن نخسر نقطتين مقابل الحصول على تميز الأداء وتصاعد مستوى الفريق، ونستطيع تعويض النقاط مع جديّة العمل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!