عمق ومتانة العلاقة بين البلدين

الخرطوم :  الصيحة

عمق ومتانة العلاقة بين البلدين

خطف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، الأضواء، بزيارته لدولة قطر، والتي تعد الأولى من نوعها منذ سقوط نظام البشير، ولقائه عدداً من المسؤولين على رأسهم الشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر، وأعضاء السلك الدبلوماسي بدولة قطر، وتأتي الزيارة ضمن حملة دبلوماسية للسودان لتوضيح  وتأكيد عمق العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات.

استقبال حافل

وقبيل أن يغادر دقلو مطار الخرطوم، كتب على صفحته بـ”فيسبوك”، قائلاً: “بمشيئة الله أتوجه إلى دولة قطر الشقيقة التي تجمعنا بها أواصر الأخوة والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة يرافقني خلالها وزير الخارجية عمر قمر الدين، ومدير جهاز المخابرات الفريق جمال عبد المجيد”، وعند وصوله الدوحة حظي دقلو باستقبال حافل من قبل الحكومة القطرية.

وكان في استقباله وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي، والسفير القطري في الخرطوم عبد الرحمن بن علي الكبيسي، والقائمة بالأعمال في سفارة جمهورية السودان سلوى عوض بشير.

متانة العلاقات بين البلدين

والتقى النائب الأول بالشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر بالديوان الأميري، وبحث اللقاء العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل  تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بجانب تطورات الأوضاع في السودان وفي المنطقة بشكل عام، وتطرق اللقاء للتطورات الإقليمية والدولية، لا سيما الوضع على الحدود السودانية الاثيوبية، وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، متانة وعمق العلاقات التي تربط السودان ودولة قطر، مبيناً أهمية التنسيق المشترك بين البلدين حول كافة القضايا في المحافل الإقليمية والدولية، وأطلع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة  الانتقالي، أمير دولة قطر على مراحل تنفيذ اتفاق السلام الذي تم توقيعه مع حركات الكفاح المسلح، ممتدحاً في هذا الصدد جهود دولة قطر في تحقيق السلام في السودان وخاصة في دارفور، وشكر الفريق أول محمد حمدان دقلو، الشيخ تميم على دعم بلاده السخي للمتضررين من السيول والفيضانات بالسودان، فضلاً عن جهودها في مساعدة السودان في التصدي لجائحة كورونا.

جهود مقدرة

كما التقى دقلو برئيس مجلس الشورى القطري، أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، واستعرض اللقاء العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأعرب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة خلال اللقاء عن بالغ شكره وتقديره لدولة قطر أميراً وحكومة وشعباً، لما قدمته من دعم ومساندة للشعب السوداني في مختلف المجالات، وقال” إن الشعب السوداني بصفة عامة ومواطني دارفور بصفة خاصة لن ينسوا جهود سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، الخيّرة والمقدرة من أجل السلام والتنمية في دارفور، والتي نتج عنها توقيع وثيقة الدوحة لسلام دارفور في يوليو ٢٠١١م.

من جانبه، رحب رئيس مجلس الشورى القطري خلال اللقاء بسعادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، متمنياً لعلاقات البلدين دوام التقدم والنمـاء.

وحضر اللقاء من الجانب القطري السيد محمد بن عبد الله السليطي نائب رئيس مجلس الشورى، وسعادة السيد عب دالرحمن بن علي الكبيسي سفير دولة قطر لدى السودان.

لقاء الصراحة والشفافية

من جهته تقدم النائب بالشكر للأشقاء في دولة قطر على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وقال: تجمعنا بقطر قيادة وشعباً علاقات طيبة وروابط أخوية عميقة ومصالح مشتركة، وأضاف: لقد اتسم اللقاء الذي جمعنا اليوم بسعادة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بالصراحة والشفافية، حيث ناقشنا العلاقات بين بلدينا والسبل الكفيلة بتطويرها في المجالات كافة لمصلحة شعبينا وشعوب المنطقة، وأكد أن روابط الأخوّة بين السودان وقطر قوية ومتجذّرة، ومسيرة العلاقات والتنسيق والتعاون المشترك متواصلة لخدمة مصالح شعبي البلدين، وأكمل:  “أجريتُ اليوم مباحثات بنّاءة ومثمرة مع سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، ناقشنا خلالها القضايا الثنائية بين بلدينا وقضايا المنطقة.

 مخرجات الزيارة

وقد عاد للبلاد (الإثنين) وفد السودان القادم  من دولة قطر برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، بعد زيارة ناجحة استمرت ثلاثة أيام، التقى خلالها الوفد بالقيادة القطرية وأجرى مباحثات حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.

وقال وزير الخارجية المكلف، عمر قمر الدين، إن الوفد برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، أجرى مع القيادة القطرية مباحثات مهمة مع سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس الوزراء ووزراء الدفاع والداخلية والخارجية ورئيس مجلس الشورى.

وأضاف في تصريحات صحفية عقب عودة الوفد بمطار الخرطوم، أن الزيارة هدفت للتعرف على الإخوة في الدوحة وعرض التغيير في السودان وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلاقة البلدين.

وأشار وزير الخارجية إلى أن قطر أكدت على ضرورة تطوّر علاقات البلدين، وأوضح أن الطرفين بحثا أيضاً التطورات في السودان لا سيما العلاقات مع دولتي إثيوبيا ومصر كدولتي جوار.

ووصف قمر الدين الزيارة إلى الدوحة بالناجحة، وأن الوفد لمس دفئاً من القيادة في قطر، وقال:” لمسنا كل الدفء من الإخوة في قطر وكأن العلاقات لم تتعثر في يوم من الأيام”، وأكد أن قطر دعمت السلام في دارفور، مشيراً إلى ضرورة اقتران اتفاق سلام الدوحة بما تم في جوبا لأجل اكتمال مشروع السلام بتعضيد سلام جوبا بما تم في الدوحة.

وذكر وزير الخارجية، أن القيادة القطرية تعهدت بزيارة السودان للوقوف على التغيير الذي شهده السودان لدفع علاقات البلدين

///////////////////////////////

التقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو بالسيد ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي.

وناقش اللقاء السبل التي تمكن برنامج الأغذية العالمي من توصيل المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في أنحاء البلاد لا سيما المناطق التي تأثرت بالحرب في دارفور والمنطقتين في أعقاب توقيع اتفاق السلام مع حركات الكفاح المسلح.

وأكد النائب الأول على دعم خطط برنامج الأغذية العالمي بالبلاد، والعمل على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية لجميع المناطق المحتاجة بالسودان، مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلها البرنامج في مساعدة المحتاجين.

من جانبه هنأ السيد ديفيد  بيزلي برفع العقوبات عن السودان وتوقيع السلام مع حركات الكفاح المسلح، وأكد أن البرنامج يعمل في كل مناطق السودان ويقدم مساعداته للشرائح المحتاجة بصرف النظر عن مواقعهم الجغرافية، وتوجهاتهم السياسية وانتماءاتهم الدينية.

////////////////////////////////

الدعم السريع تؤكد هدوء الأحوال الأمنية بغرب دارفور

أعلن قائد قطاعات دارفور اللواء الركن عصام الدين صالح فضيل جاهزية قوات الدعم السريع لحفظ الأمن وحماية المدنيين في دارفور، وبسط الأمن والاستقرار بمدينة الجنينة، وستعود كما كانت قريباً، وأكد سيادته خلال مخاطبته بزالنجي المجموعة (٣٣) بقيادة المقدم أحمد خليل القادمة من الخرطوم لتعزيز الأمن بولاية غرب دارفور، هدوء الأحوال واستتباب الأمن نسبياً بمدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور، مشيراً إلى أن قوات الدعم السريع لن تتوانى في حسم التفلتات الأمنية والصراعات القبلية ولن تسمح بمزيد من الفوضى، وقال إن قوات الدعم السريع لعبت دوراً مهمًا في مجالات عديدة منها حماية الموسم الزراعي والحصاد وحسم التفلتات الأمنية والصراعات القبلية ومكافحة التهريب والتصدي للهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر وغيرها من المحاور المختلفة، وهي قادرة على إعادة الأمن والطمأنينة لولاية غرب دارفور عقب الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة الجنينة.

من جانبه، دعا قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد علي يعقوب جبريل، المواطنين للابتعاد عن مثيري الفتن وناشري الإشاعات وتحريض المواطنين على الاقتتال، مبيناً أن قوة تعزيز الأمن المتجهة إلى الجنينة اليوم إضافة حقيقية لقوات الدعم السريع المتواجدة هناكن وهي قوة ضاربة مجهزة بكافة العتاد لتنفيذ المهام الموكلة إليها.

/////////////////////////////////////////

قائد ثاني الدعم السريع يخاطب اعتصام الجنينة

خاطب عضو مجلس شركاء الفترة الانتقالية، قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو، المعتصمين بالجنينة ووصل  لولاية غرب دارفور (الأربعاء) برفقة وفد الحكومة المركزية الذي يرأسه عضو مجلس السيادة الأستاذ محمد الفكي.

وأشاد دقلو بسلمية الاعتصام، قائلاً إن ما وجدوه في الجنينة عكس ما يشاع بأن الجنينة محاصرة، مؤكداً أن الوفد جاء لحل كافة القضايا والمشكلات وتحقيق كل المطالب المشروعة ومحاسبة المتورطين في الأحداث الأخيرة، مشيراً إلى أن الوفد يحمل تفويض من مجلس الأمن والدفاع للجلوس مع كافة الأطراف لحل أزمة الجنينة من جذورها حتى لا تتجدد الصراعات مستقبلاً.

ودعا عبد الرحيم المعتصمين لفتح الطريق والسماح للمساعدات الإنسانية بالدخول وتقديم العون للمحتاجين  بعدما وصلت رسالتهم للجهات المعنية، مجدداً تأكيده عدم مغادرة الوفد للولاية قبل أن ينجز ما أتى من أجله.

///////////////////////////////////////////

الدعم السريع بشمال كردفان تزور أولى الشهادة السودانية.. والأخيرة تكرمهم بقصيدة

الأبيض: الإعلام الإلكتروني  لقوات الدعم السريع

قام العقيد محمدين إسماعيل بشر قائد قوات الدعم السريع قطاع كردفان، بزيارة إلى منزل أولى الشهادة السودانية النابغة “قربان كمال بخيت” بشمال كردفان وشكر والد قربان قوات الدعم السريع لوقفتها في كل المحافل، مشيدًا بدورها الفاعل وتاريخها الناصع، وقال إن الدعم السريع هو الدعم الحقيقي للشعب السوداني شاكراً مقدمهم وتقديمهم الدعم. وألقت ” قربان” قصيدة الدعم السريع ثمنت فيها مجهودات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول “محمد حمدان دقلو” في  تحقيق السلام والأمن والاستقرار للبلاد، وأثنت والدة قربان على القوات الباسلة، وشكرت (الدعامة) على انضباطهم ودعمهم المتواصل للشعب السوداني وأهدتهم ثمرة نجاحها.

من جانبه، تقدم  العقيد محمدين بشر إبراهيم قائد قوات الدعم السريع قطاع كردفان بالتهنئة للنابغة قربان، وقال إنها مفخرة لكردفان والسودان، وثمن جهود القائد العام للدعم السريع الفريق أول “محمد حمدان” في رعاية الطلاب ودفعهم للأمام. كما أكد وقفة الدعم السريع الحقيقية لكل من يلجأ إليها كون شعارها  (جاهزية، سرعة، حسم).

/////////////////////////////////////////////////////

 الدعم السريع قطاع شمال دارفور يتمكن من إلقاء القبض على أفراد ينتحلون صفة الدعم السريع وبحوزتهم مخدرات

تمكنت استخبارات قوات الدعم السريع بولاية شمال دارفور من إلقاء القبض على أشخاص ينتحلون صفة الدعم السريع وبحوزتهم كميات من المخدرات

وقال المقدم مبارك محمد أبوزيد قائد ثاني قوات الدعم السريع قطاع شمال دارفور خلال مخاطبته الضبطية إن قوات الدعم السريع في كامل الجاهزية والسرعة لحسم مثل هذه الظواهر السالبة التي تضر بأمن وسلامة المواطنين.

وقال إن هناك بعض الجهات التي تسعى الى  تشويه الصورة العامة للقوات وذلك من خلال انتحال شخصيتها من أجل تنفيذ أجندة وكسب رخيص .

مشيراً إلى أن  قوات الدعم السريع  عين ساهرة ويد أمينة من أجل المحافظة على استقرار المجتمع وحماية الاقتصاد من التخريب، لافتاً إلى أن قواته سوف تكون لها بالمرصاد.

مبيناً أن قوات الدعم السريع تعمل جنباً إلى جنب وبتنسيق محكم وكامل مع القوات النظامية الأخرى  بالولاية من أجل محاربة كافة أشكال الظواهر السالبة ومنع التفلتات الأمنية وتحقيق الأمن والاستقرار بكافة ربوع الولاية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!