مدير الأعمال.. ركيزة أساسية في حياة المشاهير

يراه البعض نوعاً من الترف والتعقيد

الذهنية السودانية بطبعها ترفض بعض التعقيدات.. نريد الأشياء بسهولة وبالكيفية التي نريد.. وأذكر أنني كنت أريد محاورة فنانة شابة شكّلت حضوراً طاغياً في الساحة الفنية.. وحينما اتصلت عليها بغرض الحوار وكيفية مقابلتها.. قالت لي: يجب أن تقابل (مدير أعمالي).. ولكني رفضتُ ذلك، وتركت فكرة الحوار.. وانطبع في ذهني أن ذلك الفعل ينتمي (للافتراء).. تلك الواقعة جعلتني أبحث عن أهمية (مدير الأعمال) بالنسبة للمطربين..

(1)

الحديث عن غياب الحاجة الملحة لشخص يدير أعمال المطرب تحت مسمى (مدير أعمال)، يتجاوز محطات الهمس ليلامس أفق المجاهرة، استناداً على حيثيات تبدو معقولة لمن ينادون بذلك, وهو ما يقول به الناقد الفني معاوية الجاك الذي حصر مهام مدير أعمال المطربين في حدود تنظيم تعاقدات الحفلات, مبيناً أن غالبية المطربين في السودان لا يحرصون كثيراً على ترك دفة أمورهم إلى مدير الأعمال الذي يمثل الركيزة الأساسية التي يُراهن عليها المطربون فى الدول الأخرى, ولفت الجاك إلى أن غياب التخصصية يفرض على مدير الأعمال أن يتواجد في أكثر من مضمار متجاوزاً آفاق تحركاته.

(2)

وعلى عكس ما يحدث في الوسط الفني في السودان، فإن لمدير الأعمال في الوطن العربي “كاريزما” طاغية، تظهر بوضوح في كل ما يتعلق بالمطرب من مخصوصات فنية وإدارية، الأمر الذي يجعل من مدير الأعمال الناجح محطة هامة وحلقة جاذبة يسعى المطربون إلى خطب وُدّها وكسب توقيعها عبر المغالاة في المقابل المادي الذي يصل إلى أرقام فلكية، بمثل مع يحدث مع مدير أعمال المطربة “نانسي عجرم” “جيجي لامارا” الذي يحصل على نصف أجرها في كل تعاقد، وبذا يعتبر أغنى مدير أعمال في الوطن العربي.

ويعزو الناقد الفني معاوية الجاك، ذلك لكون جيجي اكتشف نانسي وأنفق على عمليات تجميلية أجرتها في بواكيرها الفنية، ومن ثم قام بتقديمها كمطربة صاعدة وجدت قبولاً كبيراً، الأمر الذي يجعلها توافق على قيمة العقد برضائها وبغيره.

ويشير الجاك في حديثه لـ(فنون الجريدة)، إلى أن قلة حيلة المطرب وجهله يجعلانه فريسة أطماع الآخرين، وهو ما ينفيه مدير أعمال المطربة هاجر كباشي، الريح محمد يوسف، الذي قال لي إن العلاقة بين المطرب ومدير أعماله تتسم بالمرونة ويتخللها انسجام تام، لأن كل الخطوات تتم عبر قنوات رسمية لا مجال فيها للمزايدة لصالح مدير الأعمال الذي يكون في الغالب العام من أصدقاء ومعارف المطرب.

ويتفق مع الريح مدير أعمال ندى القلعة، الذي أوضح لي أن ارتباط المطرب بمدير أعماله يتم دون الحاجة إلى عقد مبرم بين الطرفين إلا في حالات نادرة.

(3)

لم يكن مدير أعمال المطرب الذي يتعاقد معه المطرب بغية تجنيبه شرور الأخطاء والمشاكل، بعيداً عن محيط الأشياء المسببة للقلاقل عند المطربين، فمثلاً هناك قطيعة مشهورة بين رولا سعد، وهيفاء وهبي، بسبب أن مدير أعمالها هيفاء كريم أبي يار التحق بالعمل مع رولا التي سبق لها أن قامت بالغناء بلا مقابل نكاية في هيفاء بسبب كريم أبي يارا. وفي حين أن مهام مدير أعمال المطرب في الوطن العربي بكل تعددها لم تنساب إلى الوسط الفني السوداني الذي يعاني من غياب مهام مجتمعية عند غالبية مديري أعمال المطربين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى