مسؤول بمشروع الرهد يطالب بحسم التفلتات والتعديات على منشآت الري

حلفا- رشا التوم

كشف مدير عمليات الغيط بهيئة حلفا الزراعية المهندس محمد عبد العزيز، عن زيادة المساحة المزروعة بالفول السوداني إلى 60 ألف فدان، فيما شكا مدير هيئة حلفا الزراعية د. محمد عبده من مواجهة الهيئة لنقص حاد في الآليات الزراعية والكراكات البالغ عددها 13 فقط، وعزا السبب لعزوف الشركات عن العمل بسبب عدم تغطية تكلفة التشغيل.

وأعلن مدير عمليات ري مشروع الرهد الزراعي المهندس محمد عبد القادر، عن تجاوز نسبة المساحة المروية من المساحات المزروعة بالمشروع خلال العروة الشتوية نسبة 94%، مؤكداً أن أكثر من 6 آلاف فدان زُرعت بمحاصيل مختلفة في مساحات مُخالفة، مُطالباً الإدارة الزراعية بحسم تلك التفلتات والتعديات السالبة على منشآت الري.

وأكد عبد العزيز خلال تصريحات صحفية أمس، المضي في ميكنة العمليات الزراعية للفول السوداني، مشيراً إلى وجود معوقات تُواجه الميكنة بسبب تأخُّر وصول الآليات بميناء بورتسودان.

ومن جانبه، أشار مدير هيئة حلفا الزراعية لتنازل بعض الشركات التي يقع عليها العطاء لتنظيف الترع من المقدم بسبب التكلفة العالية، وأكد في جولة لجنة إنجاح الموسم بمجلس الوزراء حاجة المشروع لعدد من الكراكات لتغطية العمل، وشكا من عدم توافر الكادر البشري الموحد في الري الذي اثّر بدوره في عمليات الري، وأكد زراعة مساحة أكثر من 80 ألف فدان قمح مقارنة بـ63 ألف فدان الموسم الماضي، عازياً التوسع في المساحة لإعلان سعر تركيز مشجع، وأبان أن جملة تمويل مساحة البنك الزراعي 58 ألف فدان وبلغ التمويل الذاتي حوالي 22 الف فدان، واشتكى عبده من ارتفاع تكلفة المدخلات، بسبب ارتفاع أسعار العملات وتذبذبها في السوق الموازي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!