الأمم المتحدة تبدي قلقها العميق حول أحداث الجنينة

نيويورك: وكالات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، عن قلقه العميق حول الأحداث بولاية غرب دارفور التي تشهد صراعاً قبلياً أودى بحياة أكثر من 130 مواطناً وجرح نحو 200 آخرين، فيما وصل الجنينة وفد من الجبهة الثورية للوقوف على الأحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة.

وقال بيان منسوب إلى المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، إن غوتريش يشعر بقلق عميق إزاء الاشتباكات في غرب دارفور خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وجاء في البيان، إن تصاعد العنف بين مكونات مجتعية أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتشريد ما يقرب من خمسين ألف شخص، وتدمير الممتلكات.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن عميق تعازيه لأسر الضحايا، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ودعا الأمين العام، السلطات السودانية إلى بذل كل الجهود لتهدئة الأوضاع وإنهاء القتال واستعادة القانون والنظام وضمان حماية المدنيين، وفقاً للخطة الوطنية للحكومة لحماية المدنيين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!