النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يلتقي وفد الإدارة الأهلية بولايتي الخرطوم ونهر النيل

الخرطوم : الصيحة

قائد قوات الدعم السريع قطاع شمال دارفور يلتقي وفد الإدارة الأهلية لقبيلة “التاما” ويبحث معه قضايا السلام والتعايش السلمي بالولاية

التقى قائد قطاع الدعم السريع بولاية شمال دارفور العميد جدو حمدان أحمد أبونشوك  بمكتبه (الأربعاء)،  وفد الإدارة الأهلية لقبيلة “التاما” برئاسة الناظر محمد شريف محمد عثمان.

وبحث اللقاء أوجه التنسيق والتعاون المشترك بين الطرفين خاصة تلك التي تتعلق بقضايا السلام والمحافظة علي الأمن والاستقرار .

وأضاف الناظر محمد شريف ناظر “التاما” أن اللقاء  تطرق للعديد من القضايا بالتركيز على قضايا الأمن والاستقرار  وتعزيز التعايش السلمي بين مكونات المجتمع الواحد خاصة في ظل التوقيع على عملية سلام جوبا ممتدحآ في ذلك أدوار ومجهودات نائب رئيس مجلس السيادة والقائد العام لقوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو واهتمامه بالعملية السلمية خاصة سلام جوبا الذي تم مؤخراً

مؤكدين وقوفهم وتضامنهم خلف القائد من أجل اكتمال عملية السلام وتحقيق الاستقرار بربوع البلاد ودارفور على وجه الخصوص .

إلى ذلك أعرب قائد قطاع شمال دارفور عن شكره وتقديره لهذه الزيارة مؤكداً وقوفه التام ودعمه اللامحدود  لبرامج وقضايا الإدارة الأهلية وتذليل  كافة العقبات التي تعترضها حتى تضطلع بدورها كاملاً .

///////////////////////////////////////////////////////////////////////

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يلتقي وفد الإدارة الأهلية بولايتي الخرطوم ونهر النيل

التقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو امس وفداً من الإدارة الاهلية بولايتي الخرطوم ونهر النيل.

وبارك الوفد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح الذي يمهد إلى استتباب الأمن والاستقرار وعودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم .

وقال الناطق رسمي باسم مجلس شورى قبيلة الجعليين حسن بشير كافوت، إن اللقاء تطرق إلى عدد من القضايا أهمها اتفاق السلام الذي تحقق بجانب أوضاع الإدارة الأهلية في ظل القانون الجديد الذي يجري إعداده .

وأكد أن الشعب السوداني وخاصة قبيلة الجعليين كانوا يتطلعون إلى توقيع اتفاق السلام لوقف الحرب، مشيراً إلى أن إنجاز مشروع السلام يمثل أهم إنجازات الثورة وهو أكبر حدث يستوجب الاحتفاء والتبشير به في العام الجديد.

وأشار إلى مناقشة القضايا الأمنية وتوفيق أوضاع الإدارة الأهلية من حيث القوانين والتشريعات لتكون فاعلة في إدارة المجتمع واستتباب الأمن، مؤكداً تلقيهم تطمينات من النائب الأول بأن من يتولون شأن إعداد قانون الإدارة الأهلية مؤهلون لإخراجه بالشكل المطلوب.

من جانبه قال الناظر المنتصر خالد الصديق طلحة ناظر عموم البطاحين، إن اللقاء ناقش بعض القضايا المتعلقة بولاية الخرطوم بجانب قانون الإدارة الأهلية، منوهاً إلى أن السيد النائب أكد لهم متابعته اللصيقة للقانون حتى يخرج ملبياً تطلعات قيادات الإدارة الأهلية.

///////////////////////////////////////////////////////////////////

الدعم السريع قطاع شمال دارفور يتمكن من استرداد عربة إسعاف مسروقة تتبع لمحلية كرنوي

تمكنت قوات الدعم السريع قطاع شمال دارفور أمس، من استرداد عربة إسعاف تابعة لمحلية كرنوي والتي تمت سرقتها خلال الأسبوعين الماضيين بمحلية كرنوي، وقال قائد قطاع شمال دارفور العميد جدو حمدان أحمد (أبونشوك) في تصريحات صحفية  (الأربعاء)، أن قواته بقيادة قائد العملية الرائد محمد الكبر، قامت بعدة عمليات منها رصد ومتابعة الجناة ومطاردتهم ابتداء من خزان كربيا بمحلية كرنوي في الحدود الشمالية حتى جبال كاورا في أقصى الاتجاه الجنوبي بعد أن لاذ الجناة بالفرار تاركين العربة خلفهم ومن ثم  القبص عليها  من قبل أفراد القوة المنفذة للعملية،  وأشار الكبر إلى جاهزية قوات الدعم السريع لحسم كافة أشكال الظواهر السالبة والتفلتات الأمنية  وحفظ الأمن والاستقرار بكافة ربوع الولاية.

//////////////////////////////////////////////////////////////////////////

إدارة نادي الهلال تمتدح جهود قوات الدعم السريع واهتمامها بالمناشط الرياضية بغرب دارفور

أكد قائد قوات الدعم السريع قطاع غرب دارفور العميد إدريس حسن إبراهيم،  دعمه الكامل لكافة المناشط الرياضية بولاية غرب دارفور، جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه (الثلاثاء) بمجلس إدارة نادي الهلال، وقال إن قيادة قوات الدعم السريع برعاية قائدها الفريق أول محمد حمدان دقلو تولي أهيمة كبرى تجاه كافة المناشط الاجتماعية والرياضية باعتبارها جسراً للتواصل والمحبة والسلام .

ومن جانبه امتدح الناطق الرسمي باسم مجلس إدارة نادي الهلال بالولاية الأستاذ عمر عبد الله كرمه مجهودات قوات الدعم السريع تجاه الرياضة والرياضيين بالولاية، مشيراً إلى دعم الفريق أول محمد حمدان دقلو المستمر لنادي الهلال.

وعبر كرمه عن شكره وتقديره لقوات الدعم السريع على اهتمامهم بالرياضة والرياضيين بكافة مدن البلاد خاصة ولاية غرب دارفور.

/////////////////////////////////////////////////////////////////////////

النائب الأول يتعهّد بحل نزاع نشب بين مزارعين ورعاة بشمال دارفور

 

أعلن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، حل النزاع الذي وقع بين بعض المزارعين والرعاة في منطقة دار بيري بمحلية كتم ولاية شمال دارفور والذي راح ضحيته شخص.

واستقبل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة بمكتبه اليوم وفداً من الإدارة الأهلية بمنطقتي (أم راي) (وبعاشيم) في ولاية شمال دارفور بقيادة وكيل ملك دار بيري حسن أحمد محمد نور.

وناقش سيادته مع الوفد الأوضاع الأمنية في أعقاب حادث مقتل أحد المزارعين على أيدي الرعاة، وتعهّد سيادته بالقبض على الجناة وتسليمهم للأجهزة العدلية خلال وقت وجيز.

وامتدح وكيل ملك دار بيري حسن أحمد محمد نور  استجابة السيد النائب السريعة ووأده الفتنة بالمنطقة مؤكداً العمل مع الإدارات الأهلية بالمنطقة على رتق النسيج الاجتماعي ونبذ الخلافات، وأشاد وكيل الملك بجهود قوات الدعم السريع في حماية الموسم الزراعي وضبط الأمن .

من جانبه قال عضو الوفد صالح صندل آدم، إنهم لجأوا للنائب الأول بعد فشل جميع محاولاتهم في القبض على المجرم عبر القوات النظامية الموجودة في المنطقة، ودعا صالح صندل الرعاة والمزارعين إلى العيش بسلام ورتق النسيج الاجتماعي وترك النزاعات والصراعات.

/////////////////////////////////////////////////////////////////////

الشراكة الاقتصادية بين الخرطوم وجوبا.. مرحلة اخرى من التحول يقوده الفريق أول دقلو

القيادة الجنوبية: معرض المنتجات  السودانية قفزة نوعية في العلاقة بين البلدين الشقيقين

ليس الحديث عن السياسة الخارجية الجديدة التي تشكلت منذ عامين تقريباً سهلاً، خاصة في سياق ثورة فجرت المشاعر والطموحات، وفي بداية عملية تغيير لنظام مترسخ وعتيق، ووسط جهل بحقائق السياسة الخارجية نتيجة لتعتيم النظام السابق وتضليله للشعب فبناء سياسة خارجية ذات جوانب اقتصادية تخدم مصالح الشعب تحتاج لقائد حقيقي ملم ومدرك بالواقع الذي يعيشه شعبه، واضعاً آمالاً عِراضا فيه كي يحول هذا الحُلم إلى واقع ملموس ينعكس على حياة الناس في بلد مثل السودان يملك كل مقومات العيش الكريم ولكن شعبه يقبع تحت خط الفقر المدقع أنه نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو  الذي رأى فيه الكل الوحيد الذي يمكنه تحقيق تلك التطلعات، خاصة وأن الزيارة التي قام بها مؤخراً لجوبا وافتتاحه معرض المنتجات السودانية حملت ملامح تلك الخطوة.

زيارة ذات أغراض متعددة

الزيارة التي قام بها النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو إلى جوبا وافتتاحه لمعرض المنتجات السودانية هناك، وبحسب المراقبين كانت ناجحة بكل المقاييس، حملت العديد من البشريات للشعب السوداني، حيث وقف سيادته على جميع المنتجات بالمعرض، مبدياً إعجابه الشديد بها داعياً إلى مضاعفة الجهود وتحسين المنتجات لتواكب حاجة الأسواق العالمية، مؤكداً أهمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدولتين، مشيرًا إلى جملة الميزات التفضيلية التي تتمتع بها المنتجات السودانية.

فتح المعابر

أهداف ومكاسب في غاية الأهمية حملتها هذه الزيارة، ومن المنتظر أن تعود بالنفع على شعبي البلدين “الخرطوم ــ جوبا” خلال المستقبل المنظور، وهي ما عددها سيادته، بشديده على الإسراع في فتح المعابر الحدودية وتنشيط حركة النقل النهري والسكة حديد، داعياً إلى أهمية تيسير حركة المواطنين بين البلدين خاصة فيما يلي التأشيرات والإقامة، منوهاً إلى شكوى المواطنين السودانيين من إجراءات الإقامة المتبعة في جنوب السودان. داعياً إلى أهمية فتح أفرع للبنوك التجارية في المدن الحدودية والعمل المشترك مع حكومة الجنوب لتطوير الموانئ السودانية بما يحقق مصلحة البلدين.

التعامل بالمثل

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، دعا القيادة الجنوبية إلى المعاملة بالمثل للمواطنين السودانيين المقيمين بالجنوب إسوة بإخوتهم الجنوبيين المقيمين في السودان، كما دعا إلى الاستفادة من إمكانات البلدين وإعادة العمل لاستخدام ميناء بورتسودان، فضلاً عن تفعيل اتفاقية الحريات الأربع في التملك والتنقل والعمل والإقامة.

إشادة من القيادة الجنوبية

معرض المنتجات السودانية الذي حضرت افتتاحه شخصيات هامة في حكومة الجنوب وأعضاء السلك الدبلوماسي ورجال الأعمال الجنوبيين وبمشاركة “٣٠” شركة ومصنعاً سودانياً، لا يمكن أن يمر دون أن يجد الإشادة من حكومة الجنوب وعلى رأسها الدكتور رياك مشار النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان، الذي رأى في هذه الخطوة قفزة نوعية في العلاقة بين البلدين، متعهدًا بمعالجة جميع المشكلات التي تعيق التواصل التجاري بينهما، ممتدحاً المنتج السوداني وملاءمته لمزاج المواطن في جنوب السودان، ذاهباً إلى شأن أمني آخر كاشفًا فيه عن انعقاد اللجنة الأمنية المشتركة بين الدولتين في جوبا خلال الشهر الجاري.

نعم، الواقع الاقتصادي في البلاد معقد للغاية المواطن غارق في غياهب المعاناة، وبالتالي نحن بحاجة إلى علاقات تجارية مع كل دول العالم، وفقاً للمصالح المشتركة، وفي نظري جولة السيد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو إلى جوبا والتي حملت بين ثناياها الجوانب الاقتصادية خير بداية لتحقيق أهداف هذه الغاية، ونحسب أنها نادت بها الثورة.

/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

ختام معرض المنتجات السودانية التجاري الاستثماري بجوبا

اختتم مساء (الجمعة) بجوبا معرض المنتجات السودانية التجاري الاستثماري الأول الذي نظمته شركة “سوداكسبو” للمعارض والمؤتمرات، وذلك بحضور الدكتور جيمس واني نائب رئيس الجمهورية بجنوب السودان، والدكتور ضيو مطوك وزير الاستثمار، وعدد من الوزراء والمسؤولين الجنوبيين وذلك برعاية زيوت فوكس وجياد وطيران تاركو.

وأكد جيمس واني فى خطابه أمام الحفل على عمق العلاقات الاقتصادية والتجارية بين السودن ودولة جنوب السودان وضرورة إزالة كل المعوقات أمام انسياب التجارة والاستثمارات بين البلدين.

ودعا واني رجال الأعمال السودانيين للاستثمار في السودان مشيدًا بمشاركتهم في المعرض الناجح الذي عبر عن عمق هذه العلاقة بين البلدين

وأشاد وزير الاستثمار ضو مطوك بالمعرض ونجاحه باعتباره أول فعالية فى عام الاستثمار في جنوب السودان .

وذكر أن هناك عدداً من المشروعات الاستثمارية التي يمكن أن تساهم في استثمارها الشركات السودانية، وطالب مجموعة جياد المشاركة في المعرض، أن تعمل في مجال المعدات الزراعية وتنمية الصادرات.

كما تحدث فى اللقاء وكيل وزراء التجارة ونائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الذين دعوا بصراحة المصانع السودانية العاملة في مجال الصناعات الغذائية إلى فتح مراكز لها في جوبا وسد حاجة السوق بالمواد الغذائية السودانية، التي وصفوها بالجودة والمذاق الذي يتناسب مع المستهلك الجنوبي لتكون بديلاً للصناعات الأخرى من دول الجوار عديمة الفائدة والجودة.

وأكد سفير السودان بجوبا متانة العلاقة بين البلدين مشيدًا بدور القيادة الجنوبية في جنوب السودان في عملية السلام حتى الوصول لاتفاقية جوبا، وشدّد على ضرورة المضي قدماً في تنفيذ الاتفاقيات التجارية والاقتصادية بين البلدين وفتح المعابر وانسياب البضائع وإنعاش اقتصاد البلدين.

وكان يوسف صلاح الشيخ مدير شركة “سوداكسبو” قد تحدث فى بداية الحفل، معلناً أن كل المشاركين في المعرض قد عقدوا اتفاقات وبدأوا في فتح مراكز وفروع وسجلوا شركات لبدء العمل فورًا .

وقال إن المعرض حرّك المياه الساكنة، وفعّل الاتفاقيات، وطالب بتسهيل مهام الشركات والمصانع للعمل في البلدين.

الجدير بالذكر، أن الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي والدكتور رياك مشار، افتتحا المعرض يوم 9 يناير بمشاركة 30 شركة في مجال الصناعات الغذائية ومنتجات مجموعة جياد من السيارات والجرارات والمعدات الزراعية والزيوت والكوابل إضافة لمشاركة مصانع المنظفات والصابون والمعدات الطبية.

///////////////////////////////////////////////////////////

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو يتوجّه إلى تشاد

توجّه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، أمس إلى جمهورية تشاد، في زيارة تستغرق يومًا واحدًا، يرافقه خلالها وزير الخارجية عمر قمر الدين ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول جمال عبد المجيد.

وتأتي زيارة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو والوفد المرافق إلى تشاد، لبحث مسار العلاقات الثنائية إلى جانب القضايا والموضوعات المشتركة على الصعيدين الإقليمي والدولي، ودفع مجالات التعاون المشترك لآفاق أرحب بما يخدم مصالح شعبي البلدين الشقيقين.

وكان في وداعه بمطار الخرطوم الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف الأمين العام للمجلس السيادي، والسفير التشادي بالخرطوم عبد الكريم كبيرو، وعدد من المسؤولين بالدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!