..مجموعة من الفنانين يُدشِّنون “أوبريت الجيش” في القيادة العامة

من خلال "أوبريت" غنائي ضخم لحّنه الموسيقار عمر الشاعر

 

كتب: سراج الدين مصطفى

(1)

يُعَد مُتغير الروح المعنوية من المتغيرات النفسية التي تخضع للملاحظة المباشرة التي من الممكن قياسها وملاحظتها عن طريق آثارها، مثلها في ذلك مثل الكثير من المتغيرات النفسية، إذ من المعروف أن معنويات الأفراد خاصة في الجيوش لها أهمية كبيرة في مجال العمل انطلاقاً من كونها قياساً لفاعلية القوة وقدرتها على الذود عن الأرض والعرض  وإفادتهم في مؤسساتهم.

(2)

لذلك أصبح الاهتمام بالروح المعنوية من الاتجاهات الحديثة لقياس ردود أفعالهم وظروف عملهم المادية والإدارية والاجتماعية والنفسية، وبعد الاهتمام بالجوانب النفسية للجيوش في التحولات الأساسية في مجال إدارة الأفراد، فقد أخذوا ينظرون إلى الروح المعنوية العالية نظرة خاصة باعتبارها عنصراً أساسياً من عناصر التحفيز، وغدوا يهتمون بالعوامل والمؤثرات التي ترفع من معنويات العاملين لما لها من علاقة إيجابية مع أدائهم وإنجازاتهم في العمل.

(3)

بكل تلك المفاهيم، تدافع عدد كبير من مبدعي السودان لتقديم الدعم المعنوي والنفسي للجيش السوداني الذي يمثل رمزية خاصة للشعب السوداني، وهذا التدافع الكبير من المبدعين يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك التلاحُم الشعبي مع الجيش في معاركه التي تدور حالياً لحماية الأرض من أي تغول، حيث بدأت مجموعة من الفنانين في الأيام الماضية أولى عمليات تسجيل أوبريت لدعم الجيش السوداني بالحدود الشرقية بعد استرداد الجيش أراضي الفشقة التي كانت تسيطر عليها مليشيات أثيوبية منذ 26 عامًا.

(4)

وبدأ تصوير  الأوبريت الغنائي  الأربعاء الماضي  بالقيادة العامة والكلية الحربية. ومن المقرر ــ حسب فنانين ــ مغادرة المجموعة إلى القضارف لدعم الجيش معنوياً بعد الانتصار الذي حققه في استرداد أراضي السودان في الفشقة.. وانتظم أولئك المبدعون في  “بروفات” مكثفة بمقر اتحاد المهن الموسيقية، من أجل تقديم “أوبريت” غنائي ضخم لدعم الجيش السوداني بالحدود الشرقية.

(5)

الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة أكد في تصريح له من أرض المعركة، أن الجيش السوداني  لم يتجاوز الحدود مع إثيوبيا.. وأشار رئيس مجلس السيادة الانتقالي، إلى أن بلاده تضع في الاعتبار مدى العلاقات الأزلية بين الشعبين السوداني والإثيوبي، لذلك سيكون نهج التفاوض هو السبيل الوحيد حتى يأخذ كل ذي حق حقه، حسب قوله.

(6)

الجدير بالذكر أن الأوبريت يشارك فيه  عدد من الفنانين بقيادة الفنان يوسف الموصلي.. شرحبيل أحمد.. الهادي الجبل.. ندى القلعة.. عمر إحساس، حنان بلوبلو، سميرة دنيا، إضافة إلى الفنانة منار صديق، ومجموعة من الفنانين الشباب.

يُذكَر أن الأوبريت من ألحان الموسيقار عمر الشاعر وتوزيع المايسترو محمد ضرار..

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!