مجلس النوبة: نثق في تحقيق النيابة بشأن قتل الشرطة لمُواطن بعطبرة

 

الخرطوم- عمر حسين النور

أعلن مجلس عموم أبناء جبال النوبة بنهر النيل، التزامه بالسلمية والسبل القانونية في التعامُل مع أحداث عطبرة، وأدان أشكال العنف التي شهدتها احتجاجات المدينة أمس الأول.

وكشف رئيس مجلس عموم النوبة بنهر النيل إسماعيل جمعة، أنّ المجني عليه أصيب بثلاث طلقات نارية وتمّ رفعه بعربة الشرطة وهو ينزف بصورة مهينة وذهبوا به للمستشفى حيث فاضت روحه، وأوضح إسماعيل جمعة في مؤتمرٍ صحفي، أمس، أنّ السلمية كانت السبب الأساسي في نجاح ثورة ديسمبر، مؤكّداً ثقتهم في النيابة العامة لتوليها مهمة التحقيق الجنائي في قضية مقتل المواطن على يد الشرطة، ورفض جمعة ما جاء في بيان الشرطة، وأشار إلى أنّ الأحداث وقعت عند الساعة السادسة والربع صباحاً بعد أنّ اعتدت الشرطة على المجني عليه أمام منزله، وأضاف (بعد إصابته بثلاث طلقات نارية تمّ رفعه بعربة الشرطة وهو ينزف بصورة مُهينة وذهبوا به للمستشفى حيث فاضت روحه)، وقال جمعة إنّ العنف الذي صاحب أحداث عطبرة بسبب الطريقة المُستفزّة التي تعاملت بها الشرطة مع المجني عليه بعد إصابته في رِجله وخصره وعنقه وطريقة رفعه بالعربة، واستنكر إسماعيل مُحاولات البعض لاستغلال الأحداث لاتجاهات قبلية وجهوية عبر الطَّرق على وتر العُنصرية مع مُحاولة تشويه صورة النوبة ومدينة عطبرة، وقال (النوبة جزء أصيل من نسيج الولاية الاجتماعي والثقافي والرياضي ويحرصون على أمنها وسلامتها واتباع السبل القانونية لأخذ الحقوق).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!