وزير الإنتاج بالشمالية: أراضٍ مُحتجزة بالولاية لمُستثمرين غير موجودين

 

الخرطوم- الصيحة

كشف مدير عام وزارة الإنتاج الزراعي بالولاية الشمالية، عبد الرحيم أحمد محمد، عن وجود أراضٍ استثمارية مُخصّصة ومُحتجزة بالولاية لمستثمرين غير موجودين، وأقرّ بإهمال الزراعة في الولاية كبقية ولايات السودان في العهد السابق، وأوضح أحمد خلال اجتماع مع اتحاد أصحاب العمل أمس، أن هنالك تحديات أخرى بالولاية تشمل البنية التحتية خاصةً الطرق والجسور بالإضافة إلى تصدير المُنتجات خاماً لدول الجوار وإعادة تصديرها من الدول باعتبارها منتجات لها، ولم يستبعد وجود شبة فساد بـ(شركة سنابل) العاملة في الولاية، واستبعد منحها أية ميزة تفضيلية، وقال إنها تُنافس كغيرها من الشركات لتحقيق الغرض المنشود، وأشار أحمد إلى أن الشراكة مع القطاع الخاص تمثل الذراع القوي للزراعة بالولاية، وقال (نحن نعاني من مشاكل كثيرة، إلى جانب تَنصُّل وحدة تنفيذ السدود من المرتبات وبعض المشاريع)، ووصف دخول الحكومة في المشاريع الاستثمارية بالفاشلة، وأعاب على أبناء الولاية الهروب من الاستثمار في الزراعة والاتجاه نحو الخرطوم للاستثمار في مشاريع غير مُنتجة، وأقر بتأخُّر موسم زراعة القمح بسبب شُح مُدخلات الإنتاج، وقال أحمد إن الولاية تحتاج إلى مُبرّدات تخزين، لجهة أنّها تُحَقِّق إنتاجية عالية من الخضروات والفواكه خاصة (البطاطس).

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!