احتجاجات بود مدني بسبب تردِّي الأوضاع المعيشية

 

ود مدني – أحمد الطيب المنصور

شهدت عاصمة ولاية الجزيرة ود مدني أمس، احتجاجات وإغلاق شارع النيل أمام مباني حكومة ولاية الجزيرة بسبب تردِّي الأوضاع المعيشية وارتفاع أسعار السلع وانعدام الخدمات.

وأحرق المُحتجون، الإطارات ومنعوا الوالي الخروج من مكتبه، وطالبوا برحيله ونعتوه بالفشل في إدارة الولاية، واستنكروا فرضه رسوماً إضافية لسلع الوقود والغاز والخُبز، واتّهموه بتركيز التنمية في مسقط رأسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!