اعتراف له ما بعده.. التجاني حاج موسى: ترباس انطلق بسرعة الصاروخ بسبب مقدراته

قال التجاني حاج موسى (جاي تفتش الماضي ..هذه الأغنية حبيبة إلى نفسي لأسباب عديدة فهي من أغنيات الصبا”، أيام لم نعرف من الدنيا سوى مرح السرور” كتبتها والقلب أخضر وأهديتها ملحنة إلى صديقي المطرب الفنان كمال ترباس الذي ملأ بها الدنيا.. ورددها من بعده المحبون.. وعلاقتي بالصديق كمال ترباس علاقة عمر تعود إلى أكثر من ثلاثة عقود من الزمان بدأت في حي العباسية أيامها كنت طالباً في الجامعة وبدأت مسيرة نظم الغناء مع الصديق زيدان إبراهيم الذي قدمني للإذاعة بأغنية (باب الريدة) التي ألف لها صديقي الموسيقار العميد لحناً رائعاً وكانت حافزاً لي لأقدم عددا من الأغنيات غناها صديقي الفنان زيدان.. في ذلك الزمن الجميل بدأ نجم ترباس في الظهور في ساحة الغناء بترديده للغناء الجميل للكاشف وكرومة وأحمد فلاح شأنه في ذلك شأن كل المبتدئين للغناء من الفنانين الشباب واستطاع بقدراته الهائلة في التطريب واستطاع بقدراته أن ينطلق بسرعة الصاروخ نحو فضاءات الطرب السوداني الأصيل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى