شمال كردفان.. بسط الأمن وتحديات المرحلة

 

تقرير: معتصم حسن عبد الله

الاستقرار الأمني من أهم التحديات التي تواجه المرحلة المقبلة والبلاد تدخل العام ٢٠٢١، وهنالك عدة متغيرات شهدها العام المنصرم أهمها رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتبع ذلك الحصانة السيادية، وحدث آخر توقيع اتفاقية السلام مع حركات الكفاح المسلح (الجبهة الثورية)، وعدة متغيرات وأحداث، هذا بجانب اقتراب إكمال الهياكل الدستورية للفترة الانتقالية لقيادة أصعب المراحل التي تمر بالبلاد لمعالجة الأزمات المعقدة أبرزها إكمال السلام مع الحركات التي لم توقع وحل الضائقة الاقتصادية التي أثرت بشكل مباشر على حياة المواطن، فوق كل هذا وذاك يمثل الأمن والاستقرار الركيزة الأساسية للتنمية وإعادة البناء وتحقيق أشواق  وطموحات الشعب بكافة ربوع البلاد.

ولاية شمال كردفان كغيرها من ولايات السودان تنعم بموارد متعددة تحتاج للمحافظة على أمنها واستقرارها لتحقيق التنمية وتوفير الخدمات لإنسان الولاية. فيما أكد مدير الشرطة بالولاية اللواء شرطة حقوقي د. حسن حامد أحمد، أن الولاية تشهد استقراراً أمنياً بفضل جهود الشرطة وكافة الأجهزة الأمنية والعسكرية الأخرى، مشيرًا إلى أن احتفالات رأس السنة وأعياد الاستقلال وثورة ديسمبر المجيدة لم تشهد تسجيل بلاغ لأي حادثة، وأضاف” حسن “للصيحة”، أن الشرطة وضعت خطة محكمة بمحلية الرهد أدت إلى القبض على معتادي إجرام، مضيفا أن هنالك أطوافاً ودوريات للشرطة والقوات المشتركة للطرق القومية وتمشيط على طول الطرق المؤدية لمداخل الولاية حتى الحدود مع الولايات المجاورة، وأشار مدير شرطة شمال كردفان إلى توجيه بمنع استخدام وإطلاق الأعيرة النارية في المناسبات، وقال إن العام المنصرم انخفضت فيه البلاغات الخطيرة مقارنة بالولايات الأخرى، مشيراً إلى أنهم في العام ٢٠٢١ يتطلعون إلى مزيد من بسط الأمن ومنع الجريمة قبل وقوعها مشيداً بجهود الإدارة الأهلية والمجتمع في التعاون مع الشرطة بالولاية..

فيما قال مدير دائرة الجنايات بشرطة شمال كردفان العميد شرطة آدم عبد الجبار، إنهم يقومون بانتشار واسع وارتكازات صباحاً ومساء وبمعاونة الأجهزة الأمنية الأخرى لتأمين الأسواق والمواقع للسيطرة الأمنية والقبض على المجرمين مبيناً أن خططهم تشمل الاحتفالات وتأمين حركة المزارعين والرعاة والمسارات منعاً للاحتكاكات ووضع القوات قريبة لفض النزاعات بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة ما أدى ذلك لإنجاح الموسم الزراعي وعمليات الحصاد، فضلاً عن الامتحانات كافة وغيرها من الخطط الموسمية والروتينية والطارئة ومحاربة أي ظاهرة تؤثر على الأمن حماية للمواطن وممتلكاته، وقال العميد إن مناسبات الأعياد الأخيرة لم تشهد أي انفلاتات أمنية، وإن الشرطة تقوم بدورها في تأمين المواكب.

وأبان مدير الجنايات أنهم وضعوا خطة لجمع السلاح وتقنين السيارات غير المقننة بالولاية.

بجانب الأدوار التي تقوم بها الشرطة والأجهزة الأمنية والعسكرية وللمجتمع دور كبير في الإسهام في بسط الأمن والاستقرار في التعاون مع الشرطة حتى تتكامل كل الأدوار والجهود وصولاً لاستقرار مستدام يمكن من تحقيق أهداف الثورة الرامية لتنمية البلاد وحتى تنعم ولاية شمال كردفان بالأمن وتحافظ عى استقرارها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!