محمد محمد خير  يكتب : تجارب دوائية

 

ظل المُتعاملون مع (الواتساب)، يتناقلون منذ أمدٍ ليس بالقصير، عموداً صحفياً كتبته قبل (4) سنوات، تناول المفعول السحري للتبلدي لمرضى الكوليسترول، وظَللت منذ فترةٍ استقبل مُحادثات هاتفية من أصدقاء ومعارف ومن آخرين لا أعرفهم، كَانَ آخرهم من الأصدقاء سعادة العميد عبد العزيز خالد ويوم أمس الصديق الأستاذ عبد الدافع الخطيب.

كل الاستفسارات تدور حول كمية التبلدي وهل الناجع منه المسحون أم الحي ومَواقيت استعماله وعَدَدَ المَرّات وهل يُؤثِّر السُّكّر عليه؟

وتعميماً للفائدة، أوضح أنّ استعماله يكون في الليل، شريطة أن يكون كوب التبلدي هو آخر شيء يتم تناوله، ذلك لأنّ الكوليسترول يتوالد ليلاً أثناء النوم، ويُحبّذ إذا تم تحضيره مُباشرةً في البيت دون اللجوء للتبلدي المسحون الجاهز. ولا يؤثر السُّكّر على مفعوله، وأنا شخصياً داومت على هذا التقليد منذ أعوام ومزّقت فاتورة حبوب الكوليسترول التي سببّت مع مرور الزمن ارتخاءً في العضلات وهموداً وفتوراً وتجهز على (العضو المنتدب) فيقص ولا يُحرِّك ساكناً وهذا ما يُسمِّيه الأطباء (erectile dysfunction)  وهذا تحذيرٌ مني للمُداومين على تناول حبوب الـ(Liptor) العدو الأول للذكورة والمُبدِّد التاريخي لفحيح الفحولة.

لاحظت أنّ أسعار التبلدي ارتفعت ارتفاعاً كبيراً مُقارنةً بسعره قبل (الواتساب)، وهذا يدلل على أن ذلك العمود أصاب فائدة ما كنت أحسبها حين كتبته.

اليوم وعطفاً على تجاربي الدوائية الناجحة (بكل المقاييس) كما يصف المسؤولون زياراتهم الفاشلة، أضيف نبتتين أخريين لي معهما تجربتين العام الماضي، فحين قرّر الطبيب إجراء عملية إزالة الرئة، خُضعت لفحوصات السكري وضغط الدم، وكان هنالك ارتفاعٌ واضحٌ منحني الطبيب، إضافةً للحبوب التي أتعاطاها يومياً للسكري والضغط حبوباً أخرى، واحدة لتخفيض الضغط والأخرى لوزن السكر، فعلت تلك الحبوب بالسكري والضغط فعل الماء برحم الصحراء، فقد انخفض السكر من 150 إلى 100 في أقل من شهر ونزل ضغط الدم حتى عاد لمعدله الذي يصفه الأطباء بالمثالي، حبوب السكر اسمها (Cinimax) اكتشفت لاحقاً أنها (القرفة) ولا شيء سواها، فعند قراءتي للورقة المُصاحبة للمنتج وجدت أنها القرفة فقط ولم يضف إليها أي شيء غير لفافة الكبسولة، فيا مرضى السكري بشراكم (بالقرفة)، ويا بائعوها (وسِّعوا جيوبكم)، كانت الحبوب الأخرى التي أعادت ضغط الدم لمعدله المثالي أيضاً عبارة عن كمون أسود (Black seed) وهي مسمى الحَبّة السحرية التي أعادت ضغطي للعادي، وهذا ارتفاعٌ آخر لأسعار الكمون إذا ما تمّ تداول هذا العمود على (الواتساب).

معلومة أخرى سقطت سهواً عن أعمدتي التي كتبتها مؤخراً حول مرض السرطان، فلدى مُقابلتي اختصاصية الأورام بمستشفى (سانت جوزيف)، سألتها مُستسفراً عن الأطعمة المُحبّذة لدرء هذا المرض اللعين، فقالت لي: إنّ الشيء الوحيد الذي ثبت علمياً لاختصاصي الأورام في فعاليته وقتله للخلايا السرطانية هو (الشاي الأخضر) ومنذ ذلك التاريخ امتلأ البيت بأنواع مُختلفة منه، ومِن هُنا أنصح الجميع باستهلال اليوم بالشاي الأخضر والإكثار منه خلال اليوم، فهو الوحيد القادر بكيميائه الخلابة على قتل أيِّ خلية سرطانية قبل أن تزدهر.

التبلدي والقرفة والكمون والشاي الأخضر لا تغيب عني منذ أن عرفت فعالية التبلدي وسحر القرفة وحكمة الكمون ونجاعة الشاي الأخضر، فعليكم بكل ما أشرت، إن علاجها لا يغالط ولا يخالجه الشك، فقد جرّبتها وأنا أنعم الآن بجسد خالٍ من الكوليسترول وموزون الضغط وليس حوله شُبهة السكري.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!