اتحاد المصارف: زيادة رسوم الخدمات المصرفية منطقية لتدني قيمة الجنيه

 

الخرطوم: الصيحة

قلّل رئيس اللجنة التسييرية لاتحاد المصارف، طه حسين، من زيادة رسم الخدمات المصرفية، ونوه إلى أن الزيادات لم تكن حكراً على بنك السودان المركزي، وأكد أنها شملت جميع قطاعات الخدمات، وعزا حسين، زيادة الرسم الحكومي على المُعاملات الإلكترونية بحسب (الراكوبة) أمس لتدني قيمة الجنيه نفسه وتأثيره على الزيادات الكبيرة التي حدثت في الأجور بالقطاعين الحكومي والخاص، وارتفاع معدلات التضخم، وقال (إن قيمة الجنيه في عام 2018م تختلف عنه في العام الحالي، والذي يساوي خمسة أضعافه)، وشدد على أن الوضع المالي للدولة يتطلب زيادة الرسم الحكومي، ونوه إلى أن الرسم السابق لا يغطي تكلفة الخدمات المصرفية من صيانة وإيجار للماكينات، وقال (حتى عقب الزيادة فهي ضعيفة مُقابل الخدمة التي يُقدِّمها البنك المعني)، وأوضح أن الصراف الآلي يتم تأجيره في محلات تجارية وبيوت، في ظل زيادة تكلفة الإيجار لأكثر من 200% في جميع المحلات تصل إلى (60) ألف جنيه، ووصف الزيادة التي فرضها المركزي بالمنطقية، وقال (وقد تكون ضعيفة)، وأشار إلى أن الدولة حالياً تعمل على الخروج من جميع أنواع الدعم الذي يقدم للمواطن.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!