فصيل جنوبي يقتل سُودانيين بحدود النيل الأبيض ويفرض رسوماً على المياه

 

النيل الأبيض– أحمد جبريل

تعدّى فصيل جنوبي مُتمرِّد على حكومة دولة الجنوب بقيادة أولنج، على مواطني قرية المقينص بولاية النيل الأبيض المُحادّة لدولة جنوب السودان وقتل اثنين من الأعيان بالمنطقة.

وقال شهود عيان لـ(الصيحة)، إنّ المشكلة تعود إلى نزاع حول آبار مياه مع الفصيل الجنوبي العسكري الذي يرتكز بالقرية منذ سنوات.

واشتكى أهل المنطقة من قيام هذه القوات بانتهاكات واسعة ضد المواطنين وتتحصّل رسوماً وضرائب من المزارعين بعلم السُّلطات المحلية.

وأكد مواطنو القرية لـ(الصيحة) أنّ الأمر تَطوّر بفرض القوات المتمردة رسوماً على مياه الشرب، وأشاروا إلى أنهم عندما رفضوا دفع الرسوم،  اقتادت القوات المواطن (الجيلي علي برير) وأطلقت النار عليه قبل وصوله إلى قيادتها العسكرية وأردته قتيلاً، بالإضافة إلى إصابة (4) مُواطنين سقطوا جرحى نُقلوا إلى مستشفى كوستي.

يُذكر أنّ القتيلين هما موسى النور بادي الشهير بشيخ موسى، الذي قُتل صباح أمس (الاثنين) بالسوق، وآخر قُتل أمس الأول برصاص في الرأس وهو (الجيلي علي برير).

وقَد تَوجّه والي النيل الأبيض إسماعيل وراق بالأمس إلى المنطقة التي تشهد احتقاناً كبيراً وترقُّباً وحذراً من المواطنين الذين بدأ بعضهم النزوح إلى منطقة الراوات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!