النائب العام يُخاطب الشرطة لرفع حصانة المُتسبِّبين في مقتل مواطن

 

الخرطوم-الصيحة

أَكَّدَ النائب العام تاج السر الحبر، مُتابعته شخصياً لقضية الفَقيد بهاء الدين نوري، وأعلن إصداره أمراً بتكليف ثلاثة من وكلاء النيابة لمُباشرة إجراءات التّحرِّي والتّحقيق في البلاغ، إضافةً لمُخاطبة قوات الدعم السريع لتسليم المُتّهمين، وأشار لاستجابتهم.

وكَشَفَ الحبر خلال برنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق، عن اختلاف جَوهري في التشريحين الأول والثاني لجثمان الفقيد، ونوّه إلى أن التقرير الأول لم يكن مُقنعاً للنيابة، وبناءً على طلب أسرة المرحوم تمّت إحالة الجثمان بواسطة لجنة ثلاثية بقيادة بروفيسور من الطب العدلي بالإضافة لخبير في علم الأمراض وكانت النتيجة أنّ سبب الوفاة غير طبيعي كما ورد في التقرير الأول، وأوضح أنّ التقرير الثاني أظهر مؤشرات للتعذيب، وبالتالي تم تحويل البلاغ إلى المادة (130) القتل العمد، وبُناءً على ذلك كان لا بُدّ من رفع مُستوى التحرِّي في القضية، وأكّد أنّ المتهمين سيُحاكمون أمام محكمة مدنية حسب نص الوثيقة الدستورية.

وبشأن وفاة مواطن تعرّض للتعذيب من قِبل الشرطة، قال إنّ التقرير وصف الآثار التي تعرّض إليها المجني عليه بدقة وكل العلامات، وأكّد أنّ التحريات تسير بصُورةٍ سلسةٍ، ووجّه قطاع أم درمان بتولِّي التّحرِّي في الدعوى بواسطة ثلاثة وكلاء نيابة لرفع مُستوى التّحقيق، وشدّد على أنّ الاِنتهاكات على المُواطنين من قِبل الأجهزة النظامية تُعتبر مسألة غير مقبولة نهائياً للنيابة ويتم فيها التحرِّي بدقةٍ شديدةٍ، وأعلن مُخاطبة مدير عام الشرطة برفع الحصانة عن المُتّهمين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!