فوضى أمنية كبيرة بغرب دارفور

الجنينة- محيي الدين زكريا
شَهِدَت مدينة الجنينة حاضرة غرب دارفور، انفلاتاً أمنياً كبيراً على خلفية مقتل طالب جامعي وإصابة آخر إثر إطلاق نار من قِبل مُسلّحين.
وقالت مصادر (الصيحة)، إنّ مُسلّحين أطلقوا الرصاص على اثنين من طلاب كلية القانون بجامعة الجنينة كانا يقومان بمراجعة دروسهما في وادي كجا، ما أدّى لمقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح وتم إسعافه لمستشفى الجنينة.
وإثر ذلك، عمّت فوضى أمنية كبيرة في مدينة الجنينة، وتهجّم شبابٌ مُتفلِّتون يحملون السواطير والسكاكين على المارة وأصابوا (7) أفراد إصابات بعضهم خطيرة، كما تمّ حرق وتهشيم عشرات السيارات.
وفي السِّياق، قالت مصادر بحسب (دارفور 24)، إنّ هنالك حالتي اختطاف إحداهما لفتاة، ونوّهت لإغلاق جميع البنوك ومُستوعات الوقود.
ومن جانبها، علّقت جامعة الجنينة، الدراسة وجميع الأنشطة الأكاديمية الأخرى، وقال بيانٌ لمدير الجامعة د. عبد المطلب محمد خاطر، إن القرار صدر بعد التشاور مع كافة الجهات المعنية اعتباراً من أمس الأحد حداداً على روح الطالب الذي قُتل، وناشد المُجتمع بضبط النفس وتفويت الفُرصة على المُتربِّصين، ودعا الجهات ذات الصِّلة لتحمُّل مسؤولياتها في مُلاحقة الجُناة وتقديمهم للعدالة النّاجزة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!