قِمّة مُرتقبة بين حمدوك وآبي أحمد في جيبوتي

الخرطوم- الصيحة
نفت مصادر عليمة لـ(الصيحة)، أي اتجاه لاستدعاء إثيوبيا لسفير السودان بأديس أبابا، على خلفية الهجوم الأخير الذي تعرّضت له القوات المسلحة من قوات ومليشيات إثيوبية.
وأكدت المعلومات، أن وزارة الخارجية لم تتسلم من سفارتها بأديس أبابا رسمياً ما يفيد بأن سفيرها المعتمد لدى أديس أبابا قد تم استدعاؤه كما أشارت بعد الوسائط الإعلامية.
وكشفت المصادر عن مساع سياسية لاحتواء الأزمة بين الخرطوم وأديس اللتين تربطهما علاقات جوار تاريخي، وأكدت أن اللقاء الذي جمع بين رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ونظيره الإثيوبى د. آبي أحمد حسم معظم القضايا المهمة بين البلدين، ويتوقع أن يتم لقاء آخر بين حمدوك وآبي في جيبوتي التي ستلتئم بها قمة الإيقاد غداً الأحد بدعوة من حمدوك رئيس الإيقاد في دورتها الحالية لبحث التوتر الأمني على الحدود وكيفية إعادة الأوضاع لطبيعتها.
يذكر أن القمة ستستمع لتقرير من آبي أحمد حول آخر تطورات الأوضاع في بلاده على خلفية التوتر الأمني بإقليم التقراي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!