الفكي: لا نخجل من وصف لجنة إزالة التمكين بالسياسية

 

الخرطوم- فاطمة علي سعيد

أقرّ الرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو، محمد الفكي سليمان، عضو مجلس السيادة، بأن لجنة إزالة التمكين سياسية.

وقال الفكي لدى مخاطبته، الجلسة الافتتاحية لاجتماع لجان تفكيك الولايات الأول في مقر اللجنة بالمجلس التشريعي في الخرطوم أمس “لا نخجل ولا نتخفّى من أن نقول إنها سياسية تعمل بأدوات قانونية لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو الذي بُني وفق خطة التمكين وهي خطة سياسية”، وأضاف “لذلك نقول إنّ نظام التمكين هو نظام سياسي وتفكيكه يتم وفق تفويض سياسي أعطتنا له ثورة ديسمبر المجيدة تتم بأدوات قانونية حتى لا نتجاوز حدودنا ونظلم الآخرين”، وقطع الفكي بأن الثورة لن تحذو حذو النظام البائد في كنس الآثار السابقة بقرارات فوقية، ووصف التفكيك بأنّه تجربة جديدة في السودان، وأن الولايات تُعاني من التمكين ونهب الثروات وسننقل لهم الخبرات ونتبادل معهم الأفكار حول عمل اللجان بالولايات، ونوّه لمحدودية أعضاء لجان التفكيك بالولايات مُقارنةً بالخرطوم، وأشار إلى خطوات عدة تتخذها اللجنة قبل اتخاذ القرار، وأن بعض قرارات اللجنة تصدر بعد ستة أشهر بعيداً عن التشفي والأهواء.

من جانبه، استعرض عضو اللجنة صلاح مناع، المنهجية المتبعة لاتخاذ القرارات داخل اللجنة، وقال إنها تمر بعدة مراحل وتعتمد بصورة أساسية على اللجنة القانونية، قبل إحالة الملف إلى الجهات العدلية ليتم التحري بواسطة الشرطة ويتم الضبط والإحضار بواسطة النيابة حسب حيثيات الملف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!