بعد توليها زمام المهام الحكومية .. المبادرات المجتمعية..سد الثغرات

متابعة ــ النذير دفع الله

أصبحت المبادرات المجتمعية هي الأساس الذي يعتمد عليه المجتمع في كثير من الخدمات الصحية والتعليمية، فضلاً عن تحمله الكثير من الأعباء التي كان يجب أن يقوم بها الجانب الرسمي أو الدولة التي أصبحت عاجزة عن سد أدنى الاحتياجات الصحية من الأدوية وتهيئة البيئة الصحية في المستشفيات وغيرها وهو ما جعل الجهات الحكومية تستكين على ما تقدمه المبادرات المجتمعية، وبالتالي النكوص عن أداء الواجب والالتزام به بالطريقة الصحيحة فأصبحت المبادرات المجتمعية الصحية هي المرتكز الذي تقف عليه الصحة فبدونه سينهار القطاع.

مبادرة سترة ميت

وقال الشاب التيجاني محمد عثمان لـ(الصيحة)، إن مبادرة (سترة ميت)، جاءت بعد المعاناة الكبيرة التي يعاني منها أهل المتوفى في مراكز العزل المتعلقة بجائحة (كورونا)، حيث لابد أن يكفن الميت بكيس ومن ثم إلباسه الكفن، وهو ما لم يكن متوفرًا لحظة الموت، مضيفاً أن أهل الميت يعانون كثيراً في الحصول على الكفن سيما وأن الشخص المرافق هو من المخالطين، لذلك تحركه لابد أن يكون بحذر الأمر الذي يجعل الميت يبقى لساعات طويلة.

وأضاف التيجاني، أن هذا الأمر أدى لأن نتواصل مع مراكز العزل التي أكدت حاجتها للأكفان التي لم تكن متوفرة لديها، وتابع: أطلقنا المبادرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي واستطعنا توفير عدد من الأكفان لعدد من المستشفيات منها مركز جبرة ومستشفى بحري والخرطوم وإبراهيم مالك والأكاديمي، الأمر الذي ساعد كثيراً في حل جزء من إشكالية تكدس الجثث.

وأقر التيجاني بأن الدولة ليس لديها أي شيء تقدمه للمواطن، المجتمع وحده يكفل بعضه بعضاً في توفير ما يحتاجه من أدوية وغيرها، فهناك الكثير من المبادرات التي تخصص في الدواء والكساء والغذاء والأكسجين، ونحن اخترنا سترة الميت وإكرام الميت ستره ودفنه.

مبادرة صدقات

مبادرة صدقات إحدى المبادرات المعروفة، وأوضح أصحاب المبادرة لـ(الصيحة)، أن الدولة أصبحت تستكين على خليفة المبادرات الصحية سيما لما تتحمله تلك المبادرات من مساعدات طبية وصحية، وأكد أن المبادرة تعمل في جانب عمليات التبرع بالدم بالإضافة للتوعية بسرطان الثدي، بينما أهم عمل هو الاهتمام بأطفال الكلى ورعايتهم خلال فترة المقابلة والتي تصل لثلاثة أشهر على نفقة المبادرة، وأشار أعضاء المبادرة أن صدقات حاضرة ضمن التبرع بالأدوية للمستشفيات، وذلك عبر طلب تقدمه المستشفى المعني لعدد من الأدوية نقوم بتوفيرها.

ندرة الدواء

مجموعة من المبادرين على موقع التواصل الاجتماعي ونسبة للوضع في السودان للظروف الاقتصاديه والصحية، أوضحوا أن أغلب الأدوية غير متوفرة بالصيدليات وحتى المتوفرة فإن أسعارها عالية وليست في متناول الجميع، عليه قرروا إنشاء مبادرة بكفالة الدواء باشتراك شهري قيمته (50) ريالاً للمغتربين و(1000) جنيه للموجودين داخل السودان.

وأوضح أعضاء المبادرة أن مهمة المبادرة تتعلق أيضاً بالأدوية غير المتوفرة في السودان بأن تعمل المبادرة على توفيرها من دول أخرى كالسعودية وإرسالها للسودان لسد النقص الحاد في الأدوية المعدومة في السودان أو ذات القيمة العالية.

قلوب رحيمة

(قلوب رحيمة)، مبادرة موجودة على موقع التواصل (واتساب)، وتعمل في عدد من المجالات الإنسانية الصحية والمجتمعية وكفالة الأيتام ورعاية المرضى والدواء والكساء والتعليم، فضلًا عن إقامة العيادات لمرضى الكلى.

وأوضح أعضاء المبادرة، أن المبادرة إنسانية تعتمد على تبرعات الخيرين ومساهمة الأعضاء من خلال مجموعة الواتساب وتقوم بسد الحاجة للمحتاجين، بالإضافة للسلة الرمضانية ولحوم الأضاحي والتبرع بالدم وغيرها من الأعمال التي تتعلق بالجانب الصحي.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!