الدعم السريع: إرسال قواتنا إلى طرابس (فبركة ليبية)

 

 

الخرطوم– الصيحة

اتّهمت قوات الدعم السريع، وكالة الأناضول التركية بـ”التدليس والتزوير وتغبيش الحقائق”.

وقالت في بيان أمس، إن الوكالة تعمّدت تشويه صورة قواتها بإيرادها خبراً من خطاب مزوّر ومدسوس، زعم إرسالها لـ(1200) عنصر منها للقتال في ليبيا.

وكان الناطق باسم الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة آدم، كذّب خلال مؤتمر صحفي في 3 ديسمبر الحالي، فحوى الخطاب، وأضاف البيان “مع ذلك، أصرّت الوكالة التركية للترويج له، بجانب وسائل إعلام ليبية”.

وأكدت الدعم السريع أنها تعمل ومنذ تأسيسها لسلامة البلاد وأمنها، وتضطلع بدور محوري في مكافحة الجريمة العابرة والإتجار بالبشر والمخدرات والأسلحة وغيرها من مهددات الأمن والسلم الدوليّين، “ورغماً عن ذلك تُحاول بعض الدوائر الداخلية والخارجية، تشويه صورتها بالتلفيق والتزوير”.

وأشار البيان الذي حمل توقيع الناطـق الرسمي جمال جمعة، إلى أنّ الجهات السودانية المختصة، تتبّعت مصدر الخطاب المفبرك الذي سوّقت له الوكالة التركية ووسائل إعلام ليبية، وتعرّفت على المصدر الذي نشر الخطاب لأول مرّة، واتخذت ضده الإجراءات القانونية بنيابة المعلوماتية، وكشفت أن من يقف خلف الخطاب المفبرك شخص ليبي الجنسية مقيم في طرابلس وينشط في أحد التنظيمات المسلحة المُتصارعة في ليبيا، ودرج على استهداف الدعم السريع وفبركة الأخبار عنها وتسويقها للنيل من صورة الدعم السريع. ونوّه إلى ادعاء العديد من مجموعات المرتزقة في ليبيا، تبعيتها للدعم السريع، وبث فيديوهات لرتب قيادية مزوّرة، أبرزهم محمد بخيت عجب الدور، الذي انتحل رتبة لواء، بعد طرده من القوات المسلحة برتبة الرائد، ومحاكمته غيابياً في يونيو 2018م.

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!