المؤتمر السوداني و”الشعبية”: وعي الجماهير سيعزل الساعين لاستغلال 19 ديسمبر

 

الخرطوم- الصيحة

اتفق حزب المؤتمر السوداني والحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، على العمل المشترك للإصلاح الشامل لتحالف قوى الحرية والتغيير لتوحيد الرؤية السياسية وإنهاء التبايُنات بين أطرافه.

وقال الطرفان في بيان مشترك أمس، إنّ لقاءً جمع بينهما مساء أمس الأول برئاسة عمر يوسف الدقير ومالك عقار، بحثا خلاله قضايا الساحة الوطنية والعلاقة الثنائية بينهما، وأكدا ضرورة توسيع القاعدة السياسية والاجتماعية للانتقال.

وشدد الطرفان على أن يوم 19 ديسمبر المقبل يُعد يوماً مُهمّاً لتجديد عهود الثورة والتأكيد على حيوية وقوة الشارع وحراسته لثورته، ونوّها إلى مطالعتهما تصريحات لبعض القوى السياسية سعت فيها لتجيير اليوم لصالح إجهاض المرحلة الانتقالية والوقوف ضد اتفاق السلام، وأكدا ثقتهما في وعي الحركة الجماهيرية والذي سيعزل هذا الخط ويفشل مخططاته – حسب البيان.

ودعا البيان، الشرطة والنيابة العامة للاضطلاع بدورهما في تأمين المواكب وعدم استخدام أية وسائل غير قانونية في التعرُّض لها، كما أكدا ضرورة إجراء إصلاحات عاجلة في مؤسسات السلطة الانتقالية بشقيها السيادي والتنفيذي وإكمالها بتكوين المجلس التشريعي، وشدّد الطرفان على أهمية العمل لتنفيذ اتفاق السلام واستكماله لجعله فرصة لتصحيح مسار المرحلة الانتقالية، وكوّن الطرفان لجاناً مُشتركة لتحويل توافق الرؤى لبرنامج عملٍ يُصب في مجرى إنجاح المرحلة الانتقالية وتنفيذ اتفاق السلام وتوحيد قوى الثورة والتغيير، وأكدا تواصل العمل المشترك بينهما في جبهات التغيير كَافّة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!