البرهان:  (الانتقالية) عجزت عن تحقيق طُمُوحات جماهير الثورة

الخرطوم- الصيحة

أكد رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، القائد العام للقوات المسلحة، أنّ فكرة إنشاء مجلس شركاء الفترة الانتقالية جاءت بمبادرة من قِوى إعلان الحُرية والتّغيير، وتمّت الإجازة والموافقة عليه في جلسة مشتركة بين مجلسي السيادة والوزراء، وتم نشره في الجريدة الرسمية لجمهورية السودان.

وأوضح البرهان لدى مخاطبته ختام مشروع العام التدريبي (أحفاد تهراقا 4) لوحدات اللواء الخامس مشاة والقوات الجوية والدفاع الجوي وقوات الدعم السريع بمنطقة شاكوت العسكرية شمال شرق بحري أمس، أن المجلس يقوم بمعالجة التباينات وتقريب وجهات النظر بين أجهزة ومكونات الحكم، إضافة لخدمة المصالح العامة للدولة بما يسهم في نجاح وتعزيز مهام الفترة الانتقالية. وأضاف بأن المجلس ليست لديه أي علاقة بمهام أجهزة الدولة السيادي والوزراء ولا يتدخل في عملهما، وذكر أن المجلس لا يلغي دور المجلس التشريعي في الرقابة والتشريع، وأشار إلى أن كل الشركاء تم ترشيح عضويتهم والآن بصدد عمل لائحة لضبط أعمال المجلس. وقال البرهان إنه مَضَى عَامٌ على تكوين مجالس الفترة الانتقالية، وقد عجزت في تحقيق طُمُوحات وتطلُّعات جماهير ثورة ديسمبر المجيدة، وأضاف بأنه قد زادت مُعاناة المُواطنين وازدادت أكثر بجائحة “كورونا”. ودعا شركاء الفترة الانتقالية لضرورة إكمال هياكل الدولة قبل احتفالات البلاد بأعياد الاستقلال القادم وقيام المجلس التشريعي الذي يعبر عن الشعب السوداني، بجانب أنه يستند على قواعد راسخة بدءاً من المجالس المحلية حتى يستطيع المجلس الذي يعبر عن صناع الثورة الحقيقيين من حراسة الثورة المجيدة، وجدد الدعوة لحاملي السلاح عبد الواحد والحلو للانضمام إلى ركب البناء الوطني، وأشار إلى أن الوطن في حاجة إليهما. وتعهّد البرهان برد الحقوق لكل أفراد القوات المسلحة الذين فُصلوا تعسفياً، وقال إنهم لن يدّخروا جهداً في سبيل تطوير القدرات القتالية والاهتمام بالفرد العسكري وبيئة العمل، وأكد سعيهم لبناء قوات مسلحة قومية بعيدة عن الجهوية ومُحترفة وذات كفاءة قتالية عالية. وأكد البرهان، مُضِي القوات المسلحة بقوةٍ وثباتٍ لحماية الفترة الانتقالية وتحقيق أهداف الثورة والثوار، وأشاد بالتدريب ووصفه بالناجح، وأشار إلى أنه ينم على الاحترافية والمهارة. وحيا شهداء ثورة ديسمبر والمُرابطين في الثغور والمُحاربين الذين خدموا القوات المسلحة ونالت عبرهم عزّتها وشموخها، ودعا للعمل على وحدة الصف الوطني وتغليب المصلحة العامة والتراص من أجل إنجاح الفترة الانتقالية. ورحب البرهان بانضمام شركاء الكفاح المُسلّح وانخراطهم في بناء الجيش الوطني وتنمية الوطن. وأثنى البرهان على جهود الجيش الأبيض في مكافحة فيروس “كورونا” وترحّم على شهدائه الذين تصدّوا للوباء.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!