وفد من حركة جيش تحرير السودان يصل الجنينة للتبشير بالسلام

 

الجنينة- الصيحة

وصل وفد حركة جيش تحرير السودان – قيادة مني أركو مناوي، حاضرة ولاية غرب دارفور الجنينة للتبشير بالسلام، بجانب فتح مكتب رسمي للحركة في الولاية.

وأكد رئيس وفد حركة جيش تحرير السودان، محمد إبراهيم يعقوب في تصريح صحفي أمس، أن الحركة ستعمل لإنزال الاتفاقية على أرض الواقع، وأشاد بمستوى الاستقبال من أعضاء الحركة.

وقال عضو الوفد العميد يحيى جبل مون، إن السلام فتح المجال لعدد من أبناء الوطن للعودة إلى أرض الوطن بعد غياب بعضهم عنه لأكثر من عشرة أعوام، وأضاف: “إن اتفاقية السلام فتحت المجال واسعاً لتحقيق الأهداف التي حملت الحركة من أجلها السلاح حتى التوقيع على السلام في جوبا”.

وأكد رئيس مكتب الحركة في ولاية غرب دارفور طارق عقال، أن الاتفاقية جاءت لوقف نزيف الحرب في ولايات دارفور وبقية مناطق البلاد التي تأثّرت بالحرب، وقطع بأنهم عاقدون العزم لإنزال الاتفاقية على أرض الواقع، وقال “إن الوفد سيقوم بالتبشير بالسلام للوصول الى الغايات المنشودة، لأنّ الحركة اختارت السلام لإنهاء مُعاناة النازحين واللاجئين والمُجتمعات المُتأثِّرة بالحرب وصولاً لحياة كريمة”، ووجّه رسالة إلى رافضي السلام للإقبال على السلام من أجل مُجتمع مُعافى من شر الحرب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!