إغلاق المدارس وتخفيض العاملين في المؤسسات بشرق دارفور

 

الضعين- أبو بكر الصندلي

بحثت غُرفة الطوارئ والوبائيات بصحة شرق دارفور، تدابير إنزال مُوجِّهات اللجنة العليا للطوارئ الاتحادية لمُجابهة فيروس “كورونا”، بجانب الوضع الصحي في الولاية، بحضور ممثل مكتب اليونسيف الاتحادي للاتصال لدعم تعزيز التوعية لمجابهة الجائحة.

وأعلن مدير الطوارئ والوبائيات بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بشرق دارفور، إبراهيم أبكر خلال ترؤسه اجتماع غرفة الطوارئ أمس، عن جُملة من التدابير اللازمة لضمان حماية المُجتمع للحد من انتشار الفيروس في موجته الثانية، وأكد التزام الحكومة بمُوجِّهات لجنة الطوارئ الصحية العليا القاضية بإغلاق المدارس وتخفيض العاملين في مؤسسات الدولة بنسبة (50%)، وإلزام الموظفين فوق الـ(55) عاماً والمُصابين بالأمراض المُزمنة والحوامل والمُرضعات بالإجازة والتوقف عن مُزاولة العمل خلال الموجة الحالية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!