عضوا الجهاز الفني للمريخ: لم نقابل أسوأ من سوداكال ولن نعود في وجوده

 

الخرطوم- ناصر بابكر  

كشف المدير الفني للمريخ جمال خشارم والمعد البدني الألماني توماس مويير، عن أوضاع مأساوية عاشاها الفترة الماضية أثناء وبعد نهاية بطولة الدوري التي توِّج بها المريخ.

ووصف خشارم وموير، سوداكال ومجلسه بالأسوأ الذي يُقابلانه طوال مسيرتيهما، وأكدا أنهما لن يعودا للنادي في ظل وجود سوداكال ومجلسه، ووصفا الأوضاع التي كان يعيشها فريق كرة القدم بالمأساوية والتي لا تتناسب حتى مع نادٍ صغير، وقالا إنهما تحدّثا مع سوداكال مراراً وتكراراً عن العوائق دون جدوى، وذكرا أنهما لم يحصلا على رواتبهما لشهرين وثلاثة أشهر، والأمر شمل حتى الحوافز، وحصلا على حافز الفوز ببطولة الدوري الممتاز بعد انتظار لأيام وكان مُتواضعاً (20 ألف جنيه سوداني) أقل من (مائة دولار).

وشكا الألماني مويير من أيام صعبة عاشها إبان توقف النشاط بسبب (كورونا)، حيث تواجد لأيام بدون (غاز) في الشقة ومع انقطاع يومي للكهرباء وبدون (تكييف) وبدون أموال سودانية لشراء الطعام ومع ذلك لم يحصل على راتبه لثلاثة أشهر.

وكشفا عن استمرار المُعاناة حتى قبل ساعات من انطلاقة مباراة القمة وقالا: “قد لا يُصدِّق البعض أننا اضطررنا لاستئجار (ركشة) للوصول إلى الفندق الذي يعسكر فيه الفريق يوم المباراة لعدم وجود سيارة تقلنا”، ووصفا فوز المريخ بالدوري الممتاز في تلك الظروف بالمعجزة، وامتدحا اللاعبين الذين يمتلكهم المريخ إلى جانب جماهير النادي، وعبّرا عن استغرابهما الشديد من تعاقد المريخ مع عدد كبير من اللاعبين وتجاهلهم في مسألة الإحلال والإبدال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!